الرئيسية / فنون / الموت يطفئ الكاميرا الخفية.. وفاة رائد لبيب ”صانع البهجة” بعد صراع مع مرض السرطان ..رحل بعد شريك نجاحه ب 11 شهر

الموت يطفئ الكاميرا الخفية.. وفاة رائد لبيب ”صانع البهجة” بعد صراع مع مرض السرطان ..رحل بعد شريك نجاحه ب 11 شهر

توفى صباح اليوم الجمعة، المخرج رائد لبيب الشهير بمخرج الكاميرا الخفية، صباح اليوم، بعد صراع مع مرض السرطان، وجاء ذلك بعد تدهور حالته الصحية ونقله إلى العناية المركزة بأحد مستشفيات القاهرة.. وتتابع العائلة الإجراءات الخاصة بالدفن.

 

ويعد رائد لبيب من أهم مخرجي أبناء جيله، وتميزت أعماله بالطابع الدرامي الكوميدي الساخر.. بدأت مسيرته الفنية في أواخر السبعينيات من خلال مشاركته كمخرج مساعد في العديد من الأعمال، منها مسلسل “حكاية ميزو” عام 1977، وكانت أول أعماله كمخرج عام 1984 من خلال مسلسل “دموع الشموع”، وتوالت بعد ذلك أعماله ومن أبرزها مسلسلات “هند والدكتور نعمان”،”نص أنا نص هو”، ومن أشهر أعماله أيضا برنامج “الكاميرا الخفية” الذي قدمه الفنان الراحل إبراهيم نصر، وحقق وقتها نجاحا جماهيريا كبيرا.

ومن المسلسلات التى أخرجها “أحلام البنات لمصطفى فهمى، عائلة مجنونة جدا لفتحى عبد الوهاب ورانيا فريد شوقى، صرخة أنثى للفنانة داليا البحيرى، المخبر الخاص لمحيى إسماعيل، أحلام نبيلة لهالة صدقى، نعتذر عن هذا الحلم والأستاذ بلبل وحرمه”.

حرصت الفنانة رانيا فريد شوقى، على دعم ومساندة المخرج الكبير رائد لبيب، الذى أعلن مؤخرا عن إصابته بالسرطان، مؤكدة أنه من أطيب الناس احتراما وأخلاقا وموهبة، متمنية له الشفاء العاجل وأن تمر هذه لمحنة بصبر وإيمان وقوة بإذن الله.

ونشرت رانيا، صورة مع المخرج رائد لبيب، والفنان فتحى عبد الوهاب، عبر حسابها على انستجرام، صحبتها بتعليق: “المخرج الكبير رائد لبيب، من أطيب الناس احترام وأخلاق ووفاء وموهبة إنسان بمعنى الكلمة، بعتبره أخويا الكبير من حبه لأبويا وتعامله معانا كأسرة فريد شوقى، بمنتهى الحب والجدعنة، من أنجح الاعمال اللى عملتها معاه عائلة مجنونة جدا للمؤلف أحمد عوض، مسلسل مازال عايش مع الناس”.

وأضافت رانيا: “أعمال المخرج رائد لبيب متنوعة منهم هند والدكتور نعمان وليت الشباب يعود يوما وصرخة أنثى والكاميرا الخفية وحسين على الهوا وغيره كتير من مسلسلات وبرامج كوميدية، يارب على قد ما أسعدت الناس بموهبتك وطيبت خواطر ناس، ربنا يشفيك ويقومك بالسلامة من المرض اللعين ويعافيك وتعدى المحنة بصبر وإيمان وقوة بإذن الله يا أخى الكبير الطيب وترجع تمتعنا بأعمالك، ربنا يبارك فى عمرك وصحتك يارب”.

كشف المخرج الراحل رائد لبيب خلال أحد البرامج التليفزيونية عن الدعم الكبير الذي قدمه له الفنان فريد شوقي، قائلا: “فريد شوقي دعمني كتير وهو اللي رجعني للإخراج بعد ما قعدت في البيت 4 سنوات”.

وقال “لبيب” أنه بعدما اتخذ قراره بعد العمل كمساعد مخرج، والعمل كمخرج توقف عن العمل لمدة عامين، وبعدها قدم أول عمل من إخراجه وهو مسلسل”هند والدكتور نعمان”، مشيرا إلى أنه رغم النجاح الكبير الذي حققه المسلسل وقتها إلا أنه لم يقدم بعده ولمدة 4 سنوات أي أعمال جديدة.

وأضاف أن من أعاده للإخراج بعد هذا التوقف كان الفنان فريد شوقي، والذي كان وقتها يجهز لعمل جديد فضل أن يكون مخرجه هو رائد لبيب.

قال المخرج رائد لبيب والذى يعد من أشهر صناع الكاميرا الخفية، إنه أجبر على العمل فى برامج المقالب، لأنه كان عاطلا عن العمل، قائلاً: “مكنش عندى شغل وكان لازم أعيش”، وتابع أن فريق عمل برنامج “الكاميرا الخفية”، كان يترك إبراهيم نصر للضرب ويهربون بمجرد اشتعال الموقف، وقال إن التحضير للبرنامج كان يستغرق شهورا.

وأضاف إن برامج “الكاميرا الخفية”، أفادت عددا كبيرا من الفنانين، لافتا إلى أن برنامج “حسين ع الهوا”، ضاعف من نجومية الفنان حسين الإمام.

وتابع المؤلف شامخ الشندويلى صاحب أفكار البرنامج، أن فكرة حلقات الكاميرا الخفية مع إبراهيم نصر كانت تعتمد على التطفل على الناس وخاصة البائعين، ولأن رائد لبيب مخرج دراما أضاف كثيرا على المواقف وجعل المخرج عاطف شعلان يقوم بفقرة الباليه فى برنامج “حسين ع الهوا”، على سبيل المثال فى حلقة الفنانة نشوى مصطفى والتى انفجرت فى الضحك، وقال أيضا إن الفنان سمير الإسكندرانى قال فى مقلب القتل: “أنا فدا مصر من شدة ارتباكه”.

وكشفت الكاتبة داليا المسلماني، زوجة المخرج رائد لبيب، تطورات حالته الصحية، بعدما أعلن قبل أيام عن إصابته بالسرطان، قائلة: «تعب من القهرة وكسرة النفس».

وقالت داليا المسلماني، إن رائد لبيب كان يُعاني من حالة نفسية سيئة، منذ شهورٍ عدّة، مما أثر سلباً على حالته الصحية، وتطورت الحالة إلى أن أصيب بسرطان القولون، قبل عامٍ تقريبًا.

وأضافت أنّ: «بعد فترة من العلاج والفحوصات، باتت تشهد حالة رائد لبيب تحسنًا إلى حدٍّ ما، لاسيما عندما تلقى عرضًا من قبل المنتجين بشأن الشروع في تنفيذ عمل درامي جديد»، متابعة: «كان طاير من الفرحة، وانبسطت إنه هيشتغل تاني، وكان بيذاكر ويحضر للعمل، عشان يرجع في أقرب وقت، لكن سرعان ما توقف المشروع لأجل غير مسمى، ولأسباب إنتاجية».

وتابعت داليا المسلماني: «رائد رجعت حالته تسوء تاني بعد توقف المشروع، وحصل له انتكاسة صحية مجددًا، وتدهورت حالته إثر إصابته بالسرطان».

وأرجعت إلى إعلان إصابته بالسرطان، بعد عامٍ تقريبًا، إلى حدوث انتكاسة قبل أسابيع، فضلًا عن رغبته في مواجهة شعور الوحدة ويستشعر محبة الجمهور له، قائلة: «عاوز يحس إن الناس لسه فاكراه».

وفاة شريك النجاح إبراهيم نصر

 

في 12 مايو 2020، غيب الموت، الفنان المصري الكبير إبراهيم نصر عن عمر ناهز 70 عاما.

اسمه بالكامل إبراهيم نصر النخيلي، نسبة إلى مركز النخيلة من محافظة أسيوط، لكنه ولد بحي شبرا بالقاهرة لأن والده جاء من الصعيد للعمل بالقاهرة فقد كان مقاولاً معمارياً، وظهرت ميوله الفنية مبكرا حيث ترأس فرق مدرسته في التمثيل وكان أول عمل مدرسي كبير له هو مسرحية بمدرسة عثمان بن عفان بحي شبرا.

حصل على ليسانس الآداب عام 1972وعقب تخرجه توسط له الشاعر والمؤلف بخيت بيومي لكي يلعب دوراً درامياً في برنامج تقدمه المذيعة الراحلة أماني ناشد بعنوان “عزيزي المشاهد” وكانت لحظة ميلاده الفني.

وكانت بداية برنامج الكاميرا الخفية في 1988 كفقرة ضمن برنامج “التلفزيون والناس”، ثم تبلورت تحت اسم “منكم وإليكم والسلام عليكم” الذي بدأ في 1993 من إنتاج شركة الفيصل، وامتد لعدة مواسم، قدّم أحدها الممثل عباس النوري، وكان يقدَّم أمام جمهور في الاستديو.

 

 

شاهد أيضاً

بين أزواجها ال 5.. تعرف على أطول وأقصر زيجتين للسندريلا سعاد حسني.. طالب جامعي ونجل مطربة شهيرة

سعاد حسني أهم أهم فنانات زمن الفن الجميل التي ارتبط بها الجمهور وعشق كل أعمالها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *