الرئيسية / فنون / الإعلامي العراقي نزار الفارس يقاضي رانيا يوسف بتهمة التشهير

الإعلامي العراقي نزار الفارس يقاضي رانيا يوسف بتهمة التشهير

استنكر المُذيع العراقي نزار الفارس، مُقدم برنامج «مع الفارس»، الذي يُقدمه عبر قناة الرشيد العراقية، البيان الصادر من الفنانة رانيا يوسف، قبل قليل، وادعاءاتها بأنها وقعت ضحية لحوارها معه، قائلًا: «كانت على علم بكلٍ شيء قبل تسجيل الحلقة».

وقال نزار الفارس، إنّه سيُقاضي رانيا يوسف، ويتقدم ببلاغٍ ضدها، خلال الساعات المُقبلة، بتهمة التشهير، كونها كانت على دراية وعلم بتفاصيل الحلقة قبل تسجيلها، كما أنه وجهت له الشكر والتحية فور عرضها على شاشات التليفزيون.

رانيا يوسف تقدم شكوى لسفارة العراق ضد نزار الفارس: تعمد تشويه شخصيتي

وتقدمت الفنانة رانيا يوسف بشكوى لسفير العراق بالقاهرة أحمد نايف رشيد، الذي التقته مساء اليوم الأربعاء، اتهمت فيه الإعلامي العراقي نزار الفارس بتعمد تشويه صورتها.

وأوضحت رانيا في بيانها أنها قبلت الظهور في القناة بعد إلحاح من مذيع عراقي، مشيرة في بيانها: «مع كامل حبي وتقديري لشعب العراق العزيز والجمهور العراقي، فقد أرسل هذا المذيع رسائل كثيرة وملحة قائلا إن لقائي مع قناته ليلة رأس السنة سيكون نصرا كبيرا له في مجال عمله وأن القناة لا تملك الميزانية التي تجعلها تدفع المبالغ التي يحصل عليها الشخصيات العامة والفنانين».

وافقت على إجراء الحوار دون مقابل

وأضافت: «وبعد إلحاح مستمر وافقت على إجراء اللقاء دون أي مقابل مالي وتقديرا للجمهور العراقي الكبير.. لكنني وفي أثناء الحوار فوجئت ببعض الأسئلة التي يمكن أن نسميها (أسئلة سمجة) فكان الرد التلقائي مني أن أجيب بشيء من السخرية والضحك وهذه طريقة معروفة لمواجهة السماجة».

وأكدت أنها تمتلك الأدلة عبر رسائل صوتية توضح أن القناة لم تلتزم بتعهداتها معها؛ موضحة أنها تقدمت بشكوى فيها ملف كامل موثق بالصوت والكتابة والتواريخ لما حدث من اجتزاء وخداع قبل وبعد الحوار وبصدد أيضا اتخاذ إجراءات قانونية في دولة العراق ضد إدارة القناة وضد هذا المذيع لحفظ حقوقها وضد التشويه المتعمد لشخصها الذي صدر منهم؛ وذلك خلال مقابلة ستتم خلال أيام مع معالي وزير الإعلام العراقي.

شاهد أيضاً

عمرو دياب

فيديو نادر – هل ممكن أن يغني الهضبة عمرو دياب باللهجة الخليجية ؟

تداولت صفحات جمهور الفنان عمرو دياب عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك فيديو قديم للهضبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *