الرئيسية / فنون / ماهر العطار..قال له العندليب: ابعد عن سكتى وخليك فى الفرايحى وأنتج له محمد عبدالوهاب وندم على فيلم حسن ونعيمة

ماهر العطار..قال له العندليب: ابعد عن سكتى وخليك فى الفرايحى وأنتج له محمد عبدالوهاب وندم على فيلم حسن ونعيمة

مطرب يمتلك صوت ساحر وإحساس رائع ، وكان يرى فيه البعض أنه مـــ نــ ا فس للعندليب ، استطاع أن يفرض موهبته على الساحة الغنائية، وكان يجيد الاختيار في أعماله مما جعله في وسط مطربين كبار معروف في فترة الستينات ، هو المطرب “ماهر العطار”

نشأته

“ماهر العطار” من مواليد 22 من شهر يناير عام 1939م ، بباب الشعرية بمحافظة القاهرة عاصمة جمهورية مصر العربية وبعد حصوله على الثانوية العامة من مدرسة العباسية

دراسته

التحق بكلية التجارة جامعة عين شمس وأثناء دراسته بالفرقة الأولى، وتخرج منها عام 1965.

لقاءه بموسيقار الأجيال

غنى ماهر العطار “ظلموه” التي لحنها موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب للعندليب الأسمر عبدالحليم حافظ، هي سبب تعارف ماهر العطار على عبدالوهاب، حيث سمعها الأخير مصادفةً وهو يغنيها بركن الهواة، فطلب من المسئولين عن البرنامج رقم تليفون منزله، واتصل به حيث ردت والدته

واعتقدت أنها إحدى المعاكسات، فأغلقت الهاتف في وجه عبدالوهاب، الذي عاود الاتصال ثانيةً مؤكدًا لها أنه محمد عبدالوهاب الملحن، وقام العطار بالرد عليه بنفسه ولم يصدق أن موسيقار الأجيال طلب منه زيارته في منزله، فذهب إليه في اليوم التالي وبعد أن هدأ طلب منه عبدالوهاب الغناء ، حصل على دبلوم المعهد العالي للموسيقى العربية سنة 1960.

البداية

بدأ رحلته الفنية قبل 60 عاما وأول أغنية قدمها، فى سن الـ18 من عمره، وحكاية أغنية «بلغوه»، بدأ حيث كان فى هذه الفترة يدرس فى أولى «جامعة» بكلية تجارة، وفى نفس الوقت كان يدرس الموسيقى، فكان يغنى لعبد الوهاب ولعبد الحليم

الموجي

المطرب الكبير الراحل ماهر العطار الذى أطلقه الموسيقار محمد الموجى لينافس به عبدالحليم حافظ، واختاره الموسيقار محمد عبدالوهاب ليتولى بطولة أهم إنتاجاته فى السينما

ثم قرر أن يقدم أغنية خاصة به، وفى هذا التوقيت قابل محمد الموجى

 

وقال له: «عندى ليك أغنية هتبقى نجم بعدها»، وكان يقصد «بلغوه»، وبالفعل قدم الأغنية وحققت نجاحا كبيرا وغير عادى، وفى هذه الفترة كان الموجى على خلاف مع العندليب الأسمر، فقرر أن ينجمه كى يـــ نــ ا فــ سه، وهذا لم يعرفه إلا بعد طرح الأغنية بفترة، وبالفعل نجاح الأغنية وقتها أقلق عبدالحليم، وذهب لمصالحة الموجى كى يسترده مرة أخرى.

تنافسه مع العندليب

أكد المطرب الراحل أن عبدالحليم حافظ قال له: يا ماهر ابعد عن الرومانسى وعن خط الحزن بتاعى، خليك «مرح وفرايحى، اللون ده هيمشى معاك»، فسمعت كلامه واتجهت بالفعل إلى لون الفرح، وقدمت أغنية «أفرش منديلك» لإبراهيم رأفت أخو الموجى، واستمررت فيه، ولم آخذ كلام عبدالحليم بمحمل سيئ، لأننى كنت أعشق العندليب الأسمر، حتى إن خـــ لا فـــ ا تى مع زوجتى فى كثير من الأحيان كانت بسبب سهرى معه كل يوم لصباح اليوم التالى، حيث كان يقولى لى: «ماتسبنيش غير لما النهار يطلع»، ولا أنسى عبدالحليم عندما استضافوه فى أحد البرامج، وسألوه «بتحب تسمع مين» قال لهم: «ماهر العطار».

حسن ونعيمة

يقول المطرب ماهر العطار في أحد لقاءاته، ذهبت لمقابلة الموسيقار محمد عبدالوهاب بعد أن اتصل بى على منزل والدتى، لدرجة أنها أغلقت الهاتف فى وجهه مرتين معتقدة أنه شخص يعاكس من الشارع، حيث كنت قد قابلته فى إحدى الحفلات وأبلغته بأمنيتى بالجلوس أمامه، فذهبت بالفعل وغنيت له إحدى أغانيه وهى «كل ده كان ليه»، فسعد بى، ورشحنى على الفور لفيلم «حسن ونعيمة»، من إنتاجه، وتعاقد معى على فيلمين آخرين، ولكنهما لم يظهرا للنور

أما فيما يتعلق باعتذارى عن الفيلم، ففى البروفات جلست مع مخرج العمل هنرى بركات، وبعد ارتدائى لجلباب فلاحى رفضت شكلى فى هذا الجلباب، لأننى كنت وقتها طالبا فى الجامعة ومثل باقى الشباب أبحث عن المظهر والشياكة، فذهبت لعبدالوهاب وقلت له، سأرشح لك من هو أفضل منى للدور وبالفعل رشحت لهم مــــــ حــــــ ر م فؤاد، لأنه كان أحد أصدقائى، وكان عاشقا للغناء مثلى.

ويتابع: لا أنكر أننى بـــ كـــ يـــ ت لاعتذارى عن غيلم حسن ونعيمة خاصة بعد النجاح الكبير الذى حققه الفيلم، لأننى تمنيت أن أقدم أغنيتى «رمش عينه» و«الحلو داير شباكها»، خاصة أن الموجى صنع هاتين الأغنيتين خصيصا للفيلم، ومن يقوم بدور «حسن»، كان سيغنيهما، ودعنى أقول لك، إن سعاد حسنى مثلت قبل هذا الفيلم معى فى فيلم بعنوان «هـ 3»، وكان يتواجد به رشدى أباظة، وكان أول تواجد بالفعل لى ولسعاد، ولكن هذا الفيلم اختفى فى ظروف غـــ ا مـــ ضـــ ة ولم يلق النجاح وقتها.

الزواج

تزوج الفنان ماهر العطار من السيدة فايزة والتي تعمل باحثة إعلامية ورزق منها بولد وهو أحمد العطار الذي استكمل مسيرة والده في الغناء، وابنته ريهام التي عملت لفترة في مجال الإرشاد السياحي ثم عملت كمذيعة

في حوار مع زوجة الفنان ماهر العطار وذلك من خلال استضافتها في برنامج ماسبيرو مع الفنان سمير صبري صرحت أنها قابلت الفنان ماهر في حفل زفاف وكان يغني فيه وعاكسها وسألها عن اسمها وأعطاها رقم هاتفه وطلب منها أن تتصل به فطلبته ثلاثة مرات وبعد المكالمة الثالثة طلب منها أن يتقدم لخطبتها.

رصيده الفني

رصيده في عالم الغناء ، أكثر من 550 أغنية عاطفية وشعبية، من أشهرهم: “بلغوه، داب قلبي، دوبوني الغمزتين، قلبي سألته عليك، ظلمته مرة واحدة، أفرش منديلك على الرملة، قمري أنا، مين يأمن لك مين، ايوه يا واد، الصبر طيب، عيد الميلاد.

حفلاته

ماهر العطار شارك في حفلات أضواء المدينة وقدم مجموعة من الأغنيات التى لاقت تجاوبا كبيرا من الجمهور ومنها : داب قلبى وبلغوه و” أفرش منديلك على الرملة”

أفلامه

فيلم “احترس من الحب” عام 1956.
فيلم “حب وحرمان” عام 1960.
فيلم “النغم الحزين” عام 1960.
فيلم “أنا وأمي” عام 1960.
فيلم “بنات بحري” عام 1962.
فيلم “لقاء الغرباء” عام 1968.

شاهد أيضاً

عمرو دياب

فيديو نادر – هل ممكن أن يغني الهضبة عمرو دياب باللهجة الخليجية ؟

تداولت صفحات جمهور الفنان عمرو دياب عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك فيديو قديم للهضبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *