الرئيسية / فنون / رغم حرصها الشديد.. الأمطار تسببت في حزن كبير لـ سامية جمال

رغم حرصها الشديد.. الأمطار تسببت في حزن كبير لـ سامية جمال

كانت الفنانة الراحلة سامية جمال، من أكثر النجمات إحياءً للحفلات في الدول العربية وغيرها، وذلك قبل زواجها من الفنان الراحل رشدي أباظة.

ولكثرة حفلات سامية جمال، كانت تمتلك الكثير من بدل الرقص القيمة التي كانت تهتم كثيرًا بها وكان سعر الواحدة منهم ما بين مائة ومائتي جنيهًا.

وكانت قيمة البدل لدى سامية جمال، المعنوية أكثر بكثير من قيمتها المادية، وعند سفرها لإحياء مجموعة من الحفلات حرصت على حفظها بطريقة تضمن بها عدم تلفها وفطرت في أن وجودها في دواليب البيت لمدة طويلة ربما يؤثر عليها لسبب أو لآخر، فاستحضرت مواد كيمائية حافظة واشترت عددًا من الحقائب الكبيرة المحكمة ووضعتها فيها.

ولخشيتها عليهم من السرقة استأجرت مخزنًا في بدروم العمارة التي تسكنها على النيل ووضعت فيها الحقائب ثم أحكمت غلقها وأغلقت المخزن واحتفظت بالمفاتيح لديها وسافرت بها، ولكنها لم تدر أن التلف سيصل إليها رغم كل هذه التدابير الشديدة.

وحدث أن ارتفع فيضان النيل وطفت المياة وغمرت الشارع وتسربت من نوافذ البدروم وأغرقت الحقائب ولم يستطع حارس العقار إخراج الحقائب لأن المفتاح كان مع سامية جمال.

وظلت المياة تغمر المخزن حتى انقضت فترة سفرها وأصبحت الأثواب الثمينة في حالة يرثى لها.

شاهد أيضاً

شيرين رضا: ياريت حفيدي يطلع صوته حلو زي عمرو دياب – فيديو

كشفت الفنانة شيرين رضا صفات تتمنى أن يحملها حفيدها من ابنتها نور عمرو دياب، وقالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *