الرئيسية / فنون / سميحة أيوب تكشف سر حبسها ليلة زفافها من الفنان محسن سرحان

سميحة أيوب تكشف سر حبسها ليلة زفافها من الفنان محسن سرحان

تعد قصة زواج الفنانة سميحة أيوب من الفنان محسن سرحان واحدة من أغرب قصص الزواج في الوسط الفني، ففي البداية كان يرغب شقيقه شكري سرحان  الزواج منها، وطلب منه مفاتحتها فتزوجها هو، كما أنها كانت تخشى التقرب منه في موقع التصوير، خاصة أنه انتقدها بشدة في بداية معرفتهما.

الفنانة سميحة أيوب صاحبة تاريخ طويل في الفن، سواء على شاشة السينما أو خشبة المسرح، وقد ولدت في حي شبرا بالقاهرة، وبدأت مسيرتها الفنية في عام 1938، وكان عمرها 15 عامًا، ودخلت المعهد العالي للتمثيل الذي أسسه الراحل زكي طليمات وكانت تعمل في ذات الوقت على خشبة المسرح.

وأما عن زواجها الأول، فقد أعجب بها الفنان شكري سرحان وتحدث مع شقيقه محسن سرحان ليحدثه في قصة زواجهما وهو ما لم يحدث، ففي أحد اللقاءات التليفزيونية للفنانة سميحة أيوب قالت إن قصة تعارفها على الفنان محسن سرحان في أحد الأفلام التي كانا يعملان فيها معا، وكانت لا تزال ممثلة مغمورة، بينما هو نجم كبير تتقاتل عليه الفتيات.

وقالت: “خلال كواليس تصوير الفيلم وكنت ما أزال فتاة صغيرة كانت الفتيات معجبات بشدة بمحسن سرحان وتحدث مشاجرات فيما بينهن عشانه، وأنا لما كان ييجي يكلمني كنت مكشرة ومبردش عليه فقال لي انتي مسترجلة وهتبقى زي أمينة رزق وكنت أشعر بسخافة أسلوبه في الكلام، وجاء يوم تعرضت لأزمة صحية فجاء لزيارتي ضمن فريق عمل الفيلم، وبدأت منذ ذلك اليوم أركز مع تصرفاته حتى طلب مني الزواج ووافقت”، لم توافق أسرة الفنانة سميحة أيوب بطلب محسن سرحان نظرًا لفارق السن  بينهما، إلا أنهما تزوجا بالفعل، لتلاحظ سميحة أيوب تغيرا في تصرفاته بمجرد عقد الزواج.

وأضافت سميحة أيوب: “يوم الزفاف كان هناك بعض الأشياء المتعلقة بالفرح في جروبي تأخرت، فأغلق علىّ غرفة النوم تاركًا المعازيم وأنا محبوسة بالغرفة حتى ذهب وأحضر الأشياء الناقصة ثم عاد، وكان يشعر بالغيرة منذ اليوم الأول للزواج نظرًا لفارق السن فقد كان هو يشعر بذلك بشدة، واستمر الأمر طيلة فترة زواجنا” وقد حدث الانفصال فيما بعد نتيجة لتكرار تلك التصرفات بعدما أنجبت منه طفلا وحيدا.

شاهد أيضاً

محمد رمضان من داخل طيارته الخاصة: زمان كنت بسافر بقطر درجة تالتة لعرض مسرحيتي

نشر الفنان محمد رمضان مجموعة صور له من داخل طيارته الخاصة، وذلك على حسابه بموقع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *