الرئيسية / فنون / فقد الذاكرة والقدرة على الكلام.. معــ اناة رشدي أباظة في أيامه الأخيرة

فقد الذاكرة والقدرة على الكلام.. معــ اناة رشدي أباظة في أيامه الأخيرة

عانى الفنان الراحل رشدي أباظة، في نهاية حياته من سرطان المخ، وقبل رحيله بأسبوعين نقل إل مستشفى العجوزة، وذلك بسبب مضاعفات المرض.

أصر رشدي أباظة أن يدفع مصاريف علاجه، رافضًا العلاج على حساب الدولة أو حساب أي هيئة فنية. وبالفعل أعطى شقيقه شيكًا مفتوحًا لكي يتمكن من سداد ما يترتب على إقامته وعلاجه في المستشفى.

رغم آلام رشدي أباظة إلا أنه كان يأمل أن يغادر المستشفى في أقرب وقت، بل إنه طلب من ابنته أن تُحضر له من مكتبه سيناريوهات كان قد أعدها لينتجها على حسابه، ويمثل دور البطولة فيها، ولكن قبل يوم واحد من وفاته فقد ذاكرته تمامًا، ولم يعد يعرف الأشخاص الذين يراهم معه، كما فقد القدرة على النطق وانتابته ثورة عصبية.

و أعلن الأطباء خبر وفاة رشدي أباظة،   27 يوليو عام 1980، وبعدها أصيبت الفنانة نادية لطفي بالإغماء، كما انهارت ابنته قسمت، وأخذت تبكي وهي في حالة صعبة من التشنُّج، ولم تفلح الأدوية المهدئة في إعادتها إلى طبيعتها.

وبلغ خبر وفاة رشدي أباظة إلى والدته، الإيطالية الأصل المصرية الجنسية، ليلى بورجمينو، ولكنها رفضت الحضور إلى المستشفى لإلقاء النظرة الأخيرة عليه بسبب الخلافات الشديدة التي كانت قائمة بينها وبينه، ثُم عادت وحضرت وكان أول لقاء لها مع حفيدتها، قسمت أباظة، بعد الخلافات التي قامت بينهما.

وقد تبين بعد وفاة رشدي أباظة أنه يملك أيضًا مزرعة كبيرة على مساحة 30 فدانًا في قرية “الربعماية”، ضمن أملاك الأسرة الأباظية في مديرية الشرقية، وكذلك يمتلك نصف مصنع للستائر الحصير كان قد أنشأه مع قريبه المرحوم، محمد طاهر أباظة، الذي توفي قبله بثلاثة أعوام.

وهو زوج السيدة نبيلة أباظة، التي كان رشدي قد تزوجها منذ شهور، ثُم طلقها بعد أن تأكد من عدم قدرته على الزواج، ولكي لا تكون أرملة للمرة الثانية، وأيضًا كان يمتلك نصف محل للبقالة في شارع ماسبيرو، بالقُرب من مبنى التليفزيون.

ورحل رشدي أباظة، خلال تصويره فيلم “الأقوياء”، ولم يكمل تصوير مشاهده، وأكملها بعده الفنان صلاح نظمي، الذي حل بديلًا عنه.

وحرص عدد كبير من النجوم على المشاركة في جنازة الفنان رشدي أباظة، والذي اختار منطقة الأهرامات في “نزلة السمان”، لتكون مكانًا لقبره، خاصة لأنها المنطقة التي كان يحبها وكان يقضي فيها معظم أوقات فراغه.

وشارك في الجنازة إلى جوار ابنته قسمت، الفنان أحمد مظهر، وفكري أباظة الشقيق الأصغر لرشدي أباظة، كما حضرت الجنازة الفنانة سامية جمال التي تزوجت رشدي أباظة لسنوات طويلة.

وشهدت جنازة رشدي أباظة حضورًا مكثفًا من الجماهير التي تسابقت لحمل جثمانه لحظة خروجه من المسجد وعبر كثير من الفنانين عن حزنهم العميق لفقدان الفنان الراحل.

 

شاهد أيضاً

أصالة تخـــ لع حذائها لتغني بشكل أفضل بحفلها بالشارقة – فيديو

كعادتها تتحدث المطربة أصالة إلى جمهورها وتمازحه خلال حفلاتها لتتــ فا عل معه بشكل أكبر. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *