الرئيسية / فنون / محمد عبدالوهاب اضطر لرهن ساعته ومعطفه بباريس لهذا السبب

محمد عبدالوهاب اضطر لرهن ساعته ومعطفه بباريس لهذا السبب

تعرض الموسيقار محمد عبدالوهاب، لموقف محرج خلال تواجده في باريس وبالتحديد أيام شهر رمضان، بعد أن اكتشف أنه لا يملك سوى عشرون فرنكًا والتي تعادل عشرة قروش.

وقال محمد عبدالوهاب، في حواره  لمجلة “الكواكب”: “كنت مطمئنًا لأنني سأذهب في الصباح إلى البنك لأصرف الشيك الذي معي وأعمر جيبي بآلاف الفرانكات، وشددت على خادم الفندق أن يوقظني في الصباح الباكر حتى لا يفوتني صرف الشيك، ولكن الخادم تأخر في إيقاظي وبعد أن ارتديت ملابسي وهرولت على عجل على البنك وجدته قد أغلق أبوابه، وكانت كارثة فقد واجهني أعقد مشكلة في حياتي وهي مشكلة الأكل وروحت أطوف بمقاهي باريس علني أعثر على صديق أقترض منه بعض المال ولكني لم أجد أحدًا”.

وأضاف: “رأيت نفسي أخيرًا آخذ نفسي على جامع باريس حيث يقع بجانبه المطعم الشرقي الذي يملكه أحد المصريين وكنت أعرفه ويعرفني، ولم يكن صديقي صاحب المطعم موجودًا في ذلك الوقت ومع ذلك لم أتهيب الموقف وجلست أنتظر حتى حان موعد الإفطار ثم طلبت طعامًا كثيرًا يملأ معدتي التي كان الجوع يعصرها، وأكلت وشبعت وانتظرت حضور صاحب المطعم صديقي لأروي له الموضوع كله ولكنه لم يحضر”.

وتابع: “وأخذت أتلكأ في تناول الطعام عله يحضر ومن حولي العيون كلها تنظر إلى الرجل الذي مضى أكثر من ساعة وهو يتناول طعامه، ولم يكن هناك بد من التصرف فناديت على كبير الخدم في المطعم وكان مصريًا ورويت له الحكاية وخلعت ساعتي من معصمي وخلعت معطفي ورجوته أن يكونا رهنًا عنده حتى صباح اليوم التالي، ولكن الرجل رفض هذا العرض وقال: إن ثمن الطعام قد دفع منذ اللحظة التي دخلت فيها المطعم، بل إنه كان كريمًا إذ أخذ مني الشيك ودفع لي قيمته فورًا وكانت نجدة دفعت منها «بقشيش» طيب لباقي الخدم”.

شاهد أيضاً

أصالة تخـــ لع حذائها لتغني بشكل أفضل بحفلها بالشارقة – فيديو

كعادتها تتحدث المطربة أصالة إلى جمهورها وتمازحه خلال حفلاتها لتتــ فا عل معه بشكل أكبر. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *