الرئيسية / فنون / يوسف وهبي فنان آمن بالأرواح وخضع للعلاج بها

يوسف وهبي فنان آمن بالأرواح وخضع للعلاج بها

يعد الفنان الراحل يوسف وهبي، عميد المسرح العربي، من أوائل الفنانين الذين استخدموا جلسات تحضير الأرواح، والتي كان يؤمن بها لدرجة كبيرة.

وقالت الكاتبة لوتس عبدالكريم، في مذكراتها عنه: “إن وهبي خضع لجراحة في مستشفي “لندن كلينيك” لندن عام 1961، لإزالة المرارة، وما أن مضي يومان حتى أخبره الجراح “تانر” أن الجرح قد أصيب بصديد ولابد من الإسراع في علاجه خشية التسمم، وبدأوا يغلسوا الجراح بالمطهرات ودخل هو في شبه غيبوبة.

وأضافت على لسان يوسف وهبي: “أنه زاره سير إنجليزي نائبًا عن “هاري ادوارذ”، الطبيب الروحي الشهير وتلمس الجرح من الخارج بيد مرتجفة شعر وهبي بعدها بأنه كمن مسه تيار كهربائي، وفي تلك الليلة أخبرته الممرضة المعالجة أنه لم يعد هناك أثر للصديد”.

وقال عميد المسرح الراحل عن إيمانه بعالم تحضير الأرواح: “أعلم أن هناك من لا يؤمن بوقوع هذه الخوارق.. فقلت إن الخوارق لا يصدقها إلا من رآها رؤي العين”.

وقالت “عبد الكريم”، إن الفنان يوسف وهبي كتب مقدمة لكتاب “العلاج الروحي” للدكتور على عبد الجليل راضي، المؤسس الأول للطب الروحي في مصر، وأستاذ علم الطبيعة في كلية العلوم بجامعة عين شمس، الذي حكى أنه في أحد الأيام اصطحبه صديقه الدكتور فؤاد ويصا، وهو وسيط مؤمن بنظرية العودة إلى التجسد “التناسخ”، وتوجهوا إلى زيارة يوسف وهبي في منزله بشارع الهرم، وفي الطريق، أخبره “ويصا”، أن لديه إلهامًا بأن يوسف وهبي كان في حياة سابقة للممثل الأمريكي الشهير كين.

وقامت الوسيطة الروحية مارجريت ويلسون بعلاج يوسف وهبي، وظل على صلة بها، وبالمدرسة الروحية، أعواما طويلة في لندن، كثيرًا ما كان يعقد جلساته معها، وعقد جلسات أخرى لتحضير الأرواح،

وتحدثت الفنانة أمينة رزق، عن الفنان يوسف وهبي، خلال حوارها الصحفي والإعلامي الراحل يوسف خليفة الذي سُجل عام 1980، قائلة، إن لديه شخصيتين في الواقع يتعامل بهما: شخصية المخرج القوية في المسرح، وشخصيته بعيداً عن الفن والتي شبهتها بالطفل المرح.

وأضافت أنه في بعض الأوقات يتعدى بالضرب على بعض الزملاء الفنانين في المسرح.

شاهد أيضاً

فاطمة كشري تكشف عن سر شراء أحمد مكي تكييف لها (فيديو)

ساعد العديد من الفنانين الممثلة فاطمة كشري، في أ ز مـ تها الصحية الحالية، ويعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *