الرئيسية / فنون / قصة معجبة ارتبط بها فريد شوقي وكانت وش السعد عليه

قصة معجبة ارتبط بها فريد شوقي وكانت وش السعد عليه

كشف الفنان الراحل فريد شوقي، تفاصيل المعجبة التي ارتبط بها واللقاءات التي جمعت بينهما.

وقال فريد شوقي في حوار قديم له: “المعجبة البيضاء ذات الملابس السوداء التي زارتني ذات ليلة في كواليس مسرح الريحاني، وطلبت مني صورة لي موقعة بإمضائي وناقشتني طويلًا حول أدواري وأفلامي، عادت للظهور في حياتي.. فوجئت بها تدخل مع والدها إلى مكتبي. جاءا يقومان بواجب العزاء، واعتذرا لتأخرهما عن تقديم واجب العزاء في وفاة والدي، وقالا إن سبب التأخير هو انتظارهما عودتي إلى عملي ومكتبي وحياتي العادية”.

وأضاف: “شكرتهما وشعرت بأنني أمام عائلة تعرف الواجب والأصول، عائلة مُعجبة بفنان، لكنها رغم ذلك تحرص على أن تكون بالقرب منه وهو يمر بأحلك أيام حياته، وعند انصرافهما طلبت منى المعجبة المهذبة الرقيقة أن تزورني غدًا في مكتبي في نفس هذا الوقت”.

وتابع: “وفى الموعد المحدد بالضبط وجدتها جالسة أمامي، تجيب بهدوء عن أسئلتي.. هي تسمع وتجيب وأنا أسأل بلا توقف؛ كنت أريد أن أعرف منها معلومات جديدة، لماذا ترتدي الملابس السوداء؟ قالت: «بسبب موت أمي.. كانت قد فارقت الحياة في الأيام التي زرتك فيها في كواليس مسرح الريحاني».

وقلت لها: هل أنت متزوجة؟ فأجابت إنها كانت متزوجة وانفصلت.

ووصل بنا الحديث عن ظروفي الأخيرة المؤلمة، الطلاق والإفلاس.. وشعرت بأنها متألمة وحزينة بسبب ذلك الذي حدث.. وقالت: «شيء محزن حقًا ذلك الذي حدث بينك وبين السيدة هدى سلطان»، كانت تريد أن تخفف عنى لكنها دون أن تقصد ضايقتني، لأني أسمع هذا الكلام كل يوم في كل مكان أذهب إليه، نفس الأسئلة والاستفسارات من المعجبين الذين لا أعرفهم معرفة كاملة، والذي حدث ولماذا الانفصال، ليتكما تعودان إلى حياتكما القديمة! والناس معذورون، إنهم لا يعرفون التفاصيل.

واستطرد: “بعد حديثنا الطويل صمت لحظات وأنا أنظر إلى عينيها الصافيتين، ثم قلت لها بحسم: ما رأيك تتزوجيني؟ إني في حاجة إلى زوجة.. وطال الصمت بيننا.. وأنا أنتظر إجابتها.. يبدو أنها فوجئت بطلبي هذا.. وبعد الصمت الطويل قالت: إنه يسعدني أن أكون زوجة لفنان مثلك.. ولكن أرجوك أن تفكر كثيرًا.. فربما كانت مدام هدى سلطان في حالة عصبية مؤقتة قد تزول وتعود إلى حالتها الطبيعية.. وإن شاء الله تعود إليك.. وتعود معها حياتكما القديمة..لكنى قلت: لقد انتهى كل شيء بيننا.. انتهى.. فما رأيك؟ إنني أطلب يدك.

ولم تتمالك السيدة المهذبة نفسها، وقالت: «إنك إنسان طيب ومن عائلة محترمة.. وأنت ممثل نفخر بك.. بل إن مصر كلها تفخر بك يا أستاذ فريد.. ولذلك أرجوك أن تفكر مرة ثانية وثالثة.. واسمح لي أن أعرف رأى والدي».

وانصرفت المعجبة البيضاء الرقيقة الهادئة.. لكنى كنت أشعر بموافقتها ورضائها دون أن تقول ذلك.. وأشعلت سيجارتي واستغرقت في تفكير طويل داخل غرفة مكتبي.. أشعر أن هذه هي الزوجة المناسبة.. إن اهتمامها الشديد بي وبأدواري وبحياتي يقربها مني.. إنها تعرف عنى كل شيء.. وتقديرها لي لم يظهر فجأة بعد حادث الطلاق.. لكن هذا التقدير قديم منذ أن كنت زوجًا سعيدًا مستقرًا.. أعجبتني صراحتها أنها لا تخجل عندما تنتقد أدواري التي لا ترضى عنها، والتي ترى أنها مسيئة لاسمي وسمعتي الفنية.. شيء رائع أن يجد الإنسان من يحبه ويخاف عليه ويحرص على اسمه وسمعته وحياته.. حتى لو كانت صراحة قاسية.. لكنها صراحة تريح النفس، فهي أفضل من الكلمات البرّاقة المعسولة الكاذبة.. لقد شبعت من الكلام المعسول البراق.. إنني أبحث عن الكلمة الصادقة.. الصريحة.. حتى لو كانت تخالف آرائي.. ثم إنها من أسرة طيبة.. الآن عرفت قيمة تلك الحكمة القديمة التي سمعتها من أمي «تزوج من تحبك.. فهي التي ستسعدك أكثر من التي تحبها أنت».

حدث الزواج وأقمت مع زوجتي الجديدة سهير ترك في فندق عمر الخيام.. ثم انتقلنا للإقامة في شقة مفروشة على النيل.. وكان شهر العسل بداية مرحلة جديدة في حياتي.. فالمنتجون والموزعون بدأوا يستردون ثقتهم القديمة المفقودة.. وانهالت علىّ العروض والأدوار الجديدة.. بعضها لم يكن أدوارًا أرضى عنها.. لكنى كنت مضطرًا لقبولها.. فحالتي المادية ما زالت سيئة.. وبناتي المتزوجات ما زلن يعشن في شقق مفروشة.. ولا بد من تجهيز الأثاث المناسب لهن.. مع حياتي الزوجية الجديدة جاء الخير.. والأدوار الجديدة في السينما والمسرح، ففي شهر واحد عرضت علىّ بطولة مسرحية “البكاشين” مع مجموعة أدوار سينمائية جديدة. هذا فأل طيب.. بداية متفائلة لحياتي الزوجية الجديدة.. كل الأجور والأموال التي حصلت عليها من الأفلام والمسرحيات بعد حالة النشاط التي صاحبتني أعطيتها لبناتي.. كل مكاسبي أجمعها وأقدمها لهنّ من أجل إعداد وتأثيث بيوتهن.. فليس من المعقول أن يعشنَ أكثر من ذلك في شقق مفروشة.. لا بد أن يكون لكل واحدة منهن أثاثها الذي ترضى عنه.. إن سعادتي لن تتم دون سعادة واستقرار بناتي.. وأعجبني في زوجتي الجديدة سهير ترك أنها كانت متفهمة جدًا لظروفي.. ويهمها أمر وراحة بناتي مثلى تمامًا.. لا يهم أن نضحي نحن من أجل سعادتهن وراحتهن.. ولم أشعر بالارتياح إلا بعد التأثيث الجيد لبيوت بناتي.

 

 

شاهد أيضاً

أول ظهور لـ نانسي عجرم مع زوجها فادي الهاشم بعد شـ ا ئعات الا نفــ صال

ظهرت النجمة اللبنانية نانسي عجرم مع زوجها فادي الهاشم لأول مرة منذ شــ ا ئعات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *