الرئيسية / فنون / حسن فايق صاحب أشهر ضحكة في السينما المصرية ونهاية مؤثـ رة له

حسن فايق صاحب أشهر ضحكة في السينما المصرية ونهاية مؤثـ رة له

تميز الفنان حسن فايق، بضحكته الشهيرة طوال مشواره الفني والتي تعد أشهر ضحكة في السينما المصرية والعربية، وشارك في العديد من الأعمال الفنية المميزة، والتي حققت نجاحًا كبيرًا وعلى الرغم من أن أغلب أدواره كان لشخصيات أرستقراطية، فإن نهايته كانت على خلاف أعماله الفنية تمامًا.

عانى “فايق”، من محنة المرض التي سببت له الحزن والشقاء حوالي 15 عاماً، حيث جلس في أحد الأيام بمحل للأحذية، فشعر بفنجان القهوة يرتعش في يده، ثم سقط على ثيابه، وتقدم أحد الأطباء الذي تصادف وجوده في المكان ليقول بأن الفنان أصيب بالشلل النصفي، ولم يقتصر الأمر على المرض فقط، إذ عانى أيضا من تجاهل المسئولين لعلاجه، فاضطر أن يرسل مذكرة للمسئولين للتدخل من أجل علاجه، فكان يعالج على فترات على نفقة الدولة.

ولم يعد يزوره أحد من أصدقائه الفنانين، ولم يخفف عنه قليلاً سوى القرار الذي أصدره الرئيس السادات بصرف معاش استثنائي له، وعاش سنواته الأخيرة ما بين المنزل والمستشفى الذي كان يتلقى فيه جلسات العلاج، ولم يخرج من المنزل سوى مرات قليلة.

في إحدى المرات جاءه الحنين لمسرح الريحاني، فتحامل على نفسه وترك منزله وذهب للمسرح، وجلس في شباك التذاكر يتأمل الجمهور، فانهمرت دموعه وزاد اكتئابه، وفى مرة ثانية حضر حفلاً أقيم في مستشفى العجوزة للترفيه عن أبطال حرب أكتوبر في حضور جيهان السادات، وقبل وفاته بأسبوع، أصيب بهبوط عام، ودخل المستشفى، وفى يوم 14 سبتمبر عام 1980 رحل عن عالمنا

شاهد أيضاً

شيرين رضا: ياريت حفيدي يطلع صوته حلو زي عمرو دياب – فيديو

كشفت الفنانة شيرين رضا صفات تتمنى أن يحملها حفيدها من ابنتها نور عمرو دياب، وقالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *