الرئيسية / فنون / ناهد الشريف.. دخلت الفن رغمًا عن أهلها.. وأقام عمها دعوى قضائية ضدها

ناهد الشريف.. دخلت الفن رغمًا عن أهلها.. وأقام عمها دعوى قضائية ضدها

بدأت الفنانة ناهد الشريف، أعمالها الفنية بدور صغير مع الفنان أحمد رمزي، في فيلم “حبيب حياتي”، والذي كان بداية احترافها الفن.

وعلى الرغم من إصرار ناهد الشريف، على احتراف الفن، إلا أن عمها اعترض على ذلك ورفض بشدة أن تعمل ابنة شقيقه في السينما، وبدورها أصرت ناهد على طريقها ورحبت بعروض المنتجين، والنتيجة أن قرر عمها إقامة دعوى قضائية ضدها يطالب بمنعها من العمل بحجة أنها قاصر لا تملك من أمرها شيئًا، وقد بقيت الدعوة مُعلقة بساحات القضاء لفترة من الزمن.

واستطاع المنتج والمخرج حسين حلمي المهندس، إقناع عم ناهد الشريف بالتنازل عن دعوته، بأن تقدم بطلب يدها للزواج حتى تستطيع إكمال مسيرتها الفنية.

بالفعل تزوجت منه، وقدمها كبطلة في عدة أفلام من إخراجه كان أولها “أنا وبناتي” مع فايزة أحمد وزكي رستم وصلاح ذوالفقار  ثم “الوديعة” مع كمال الشناوي، والذي تزوجها بعد انفصالها عن المهندس.

عانت ناهد شريف بعد انفصالها عن الفنان كمال الشناوي وأثارت ضجة عندما تزوجت من رجل غير مسلم في سنواتها الأخيرة.

تزوجت مدنيًا من الفنان اللبناني إدوار جرجيان شقيق الراقص الراحل كيغام وأنجبا ابنتهما لينا.

توفيت في 7 إبريل عام 1981 بعد صراع طويل مع مرض سرطان الثدي الذي أصابها ورحلت عن عالمنا وهي تبلغ من العمر 39 عاماً.

 

شاهد أيضاً

عمرو دياب

فيديو نادر – هل ممكن أن يغني الهضبة عمرو دياب باللهجة الخليجية ؟

تداولت صفحات جمهور الفنان عمرو دياب عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك فيديو قديم للهضبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *