الرئيسية / فنون / فاطمة رشدي.. أقامت دعوى ضد ناهد الشريف.. ورحلت بعد 3 أيام من تحقيق أمنيتها

فاطمة رشدي.. أقامت دعوى ضد ناهد الشريف.. ورحلت بعد 3 أيام من تحقيق أمنيتها

الفنانة الراحلة فاطمة رشدي، واحدة من رائدات المسرح والسينما، وخاضت تجربة الإخراج والتأليف، وكانت لها فرقة مسرحية تحمل اسمها طافت بعروضها العالم العربي.

ولدت فاطمة رشدي، بمدينة الإسكندرية في 15 فبراير 1908 بدأت حياتها الفنية أثناء زيارتها لمسرح أمين عطا الله، الذي كانت يغنى فيه أخوتها إنصاف ورتيبة رشدي، وشاركت فاطمة في عدد محدود من الأفلام وكان أول ظهور لها في السينما بفيلم “فاجعة فوق الهرم”، مع بدر لاما، والذي لاقى فشلا كبيرا بسبب ضعف مستواه الفني، فانصرفت بعدها إلى المسرح ولكنها عادت إلى السينما من جديد بفيلم “الزواج” الذي شاركت فيه كمؤلفة ومخرجة وممثلة، ومثّل أمامها فيه محمود المليجي، في أول أدواره السينمائية.

وبعد ذلك قدمت فيلم “الهارب”، مع بدر لاما، و”ثمن السعادة”، ثم فيلم “العزيمة” أمام حسين صدقي، وحاز الفيلم على نجاح كبير، وبعد ذلك شاركت يوسف وهبي في فيلمي “العامل”، و”الطريق المستقيم”، وغيرها من الأعمال.

صنف أدائها في السينما بالأداء المسرحي و يظهر ذلك جليا في فيلم “غرام الشيوخ”، حيث لم تستطع التخلص من الأداء المسرحي في أفلامها.

قامت ناهد شريف عام 1975م ، ببطولة فيلم يدعى “شهيرة” عن ممثلة مسرح تتخذ من أحد الباشوات صديقا لها ليقوم بالصرف على مسرحها و لكنه تقع في غرام مؤلف مسرحي شاب و عندما يعلم الباشا بذلك يقوم بغلق مسرحها انتقاماً منها، فتهجر حبيبها و تعود ذليلة للباشا.

و هناك البعض قال لفاطمة بأنها هي المقصودة بهذا الفيلم فقامت برفع قضية ضد العاملين به و لكن المحكمة حكمت ببراءتهم لأنهم اثبتوا أنهم لم يقصدوها هي، و عرض الفيلم و لم ينجح كثيرا أو يعرف.

تعرفت على الفنان عزيز عيد الذي علمها القراءة و الكتابة و تزوجته و أنجبت منه ابنتها الوحيدة عزيزة و أصبحت نجمة المسرح و أطلق عليها لقب سارة برنار الشرق، و صديقة الطلبة لأنها كانت تخصص مسرحها للطلبة بأسعار رمزية.

بعد طلاقها من عزيز عيد تزوجت من المخرج كمال سليم الذي أسند إليها أفضل أدوارها في السينما و ذلك في فيلم “العزيمة” وبعده تزوجت من المخرج محمد عبدالجواد، ثم من رجل أعمال من الصعيد و يقال إنها تزوجته لأنه كان رجلًا غنيًا وحتى يقوم بتمويل مسرحياتها.

عانت في أواخر حياتها من التجاهل و النسيان و الفقر و عاشت وحيدة في شقة متواضعة في مدينه السويس… و حاول الناقد الراحل سامي السلاموني و يوسف شريف رزق الله بعمل لقاء معها في برنامج يقومون بإعداده اسمه “نجوم و أفلام “، و سافروا لها في السويس و لكنها رفضت لقائهم أو عمل حديث معهم و سجلوا رفضها و طردها لهم من خلف باب شقتها و أذاعوا ذلك في البرنامج …فقررت النقابة الاهتمام بها و بالفعل سافروا إليها و عرضوا عليها أن يقدموا خدماتهم ….فطلبت أن تقوم بعمل عمرة و أن تحقق حلمها في أن تسكن في شقه على النيل …..و بالفعل تبرع رجل سعودي و قام بتسفيرها على حسابه و عملت عمرة و فرحت كثيرا بها و قالت رغم أن هناك رجالا في عز مجدي صرفوا الملايين من أجلى و من أجل مسرحي فإن رحلة العمرة هذه أهم من تلك الملايين.

و قامت النقابة بشراء شقة على النيل لتسكن فيها و ليستفيد منها الفنانين و قامت الفنانة فاتن حمامة بتجهيزها و بالفعل سكنت فيها فاطمة رشدي، و كانت سعيدة بها للغاية و لكنها توفت بعد ثلاثة أيام فقط من إقامتها بها.

كانت الفنانة فاطمة رشدي، تعتز كثيرا بنفسها و عندما سألوها في أحد البرامج تعتقدي من يستطيع القيام بدورك في فيلم “العزيمة” لو تم إعادة إنتاجه؟ فردت بكل ثقة : روحوا دوروا على واحده من أمريكا يمكن تعرف تقوم بالدور.

رحلت عن عالمنا القديرة فاطمة رشدي في 23 يناير 1996 وتركت أعمالاً لا تنسى.

شاهد أيضاً

اختارتها “الفوربس” كواحدة من أفضل 30 مصممة.. ما لا تعرفه عن غادة والي عروس حسن أبو الروس

احتفل الفنان حسن أبو الروس بزواجه من غادة والي وسط حضور نخبة من النجوم، فمن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *