الرئيسية / فنون / أغنية دينية ختمت بها سعاد حسني مشوارها الغنائي ولكنها لم تذاع

أغنية دينية ختمت بها سعاد حسني مشوارها الغنائي ولكنها لم تذاع

قدمت الفنانة سعاد حسني، سندريلا الشاشة العربية، العديد من الأغاني المتميزة، طوال مشوارها الفني، إلا أن أغنية “لحظة سجودي”، تعد لونا فريدا لها.

الفنانة التي قدمت العديد من الأعمال الفنية في السينما والغناء والفن الاستعراضي، بجانب مسلسلها الوحيد “هو وهي” مع الفنان الراحل أحمد زكي، أصرت على ختم أغانيها بأغنية “لحظة سجودي”، ذات الصبغة الدينية.

الأغنية التي تبدأ كلماتها بـ “لحظة سجودي هي دي لحظة لقاك.. وفي كل خطوة ماشي جنبي.. وماشي جنبي ملاك.. وفي كل دمعة من العيون بتسيل تلمع في نور شمسك وتحضن سماك”، هي الأغنية التي طلبت الفنانة سعاد حسني، أن تكتب لها تلك الكلمات، بعدما عانت بسبب وفاة صلاح جاهين فيلسوف الفقراء.

سعاد حسني، اختارت الكاتب الكبير صلاح جاهين في أن يكون لها أبا روحيا وصديقا مقربا تشكو له كل همومها وأحزانها وتستمع إلى نصائحه، حتى قالت في أغنيتها: “كان ليا حبيب يا رب من دمي وكنت بشكيله سبب همي، يا رب يكون له في البعاد جنة.. جنة يا رب كما أتمنى”.

ففي عام 1986 تعرض فيلسوف الفقراء صلاح جاهين لأزمة صحية، في الوقت الذي كانت تراه سعاد حسني أقرب الأشخاص إلى قلبها، حتى عانى خلال تلك الأزمة من اكتئاب حاد في أواخر أيامه ودخل في غيبوبة داخل أحد المستشفيات.

وخلال فترة مرض صلاح جاهين لم تنقطع سعاد حسني عن زيارته يوميًا، حتى أنها كانت تهمس في أذنه كل يوم قائلة: “يا صلاح متسبنيش”، إلا أن حكم القدر كان أقوى من همساتها حتى توفي صلاح جاهين في العام ذاته.

بعد فترة من وفاة صلاح جاهين، حاولت سعاد حسني استعادة توازنها، حتى طلبت من الملحن محمود الشريف أغنية دينية للتمكن من الخروج من حالتها النفسية، حتى كتب لها بهاء جاهين، نجل الراحل صلاح جاهين، كلمات أغنية “لحظة سجودي”.

وكان من نصيب تلك الأغنية أنها لم تذع، ولكن كل ما ظهر لها تسجيل واحد لبروفة تدريبية بصوت السندريلا سعاد حسني.

شاهد أيضاً

أول ظهور لـ نانسي عجرم مع زوجها فادي الهاشم بعد شـ ا ئعات الا نفــ صال

ظهرت النجمة اللبنانية نانسي عجرم مع زوجها فادي الهاشم لأول مرة منذ شــ ا ئعات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *