الرئيسية / فنون / قصة الزواج الوحيد في حياة أمينة رزق.. وسبب تلقيبها بـ “عذراء السينما”

قصة الزواج الوحيد في حياة أمينة رزق.. وسبب تلقيبها بـ “عذراء السينما”

دخلت الفنانة أمينة رزق، الفن منذ صغرها و تتلمذت علي يد أستاذها يوسف وهبي، الذي عملت في فرقته رمسيس ، وانشغلت بالفن ورفضت الزواج خوفًا علي مسيرتها الفنية، لذلك لقب “بعذراء السينما”، بسبب رفضها الزواج طوال حياتها، وقررت أن تتفرغ للفن تمامًا وهو عشقها الأكبر، ورغم ذلك برعت في تجسيد دور الأم.

وفي حوار تلفزيوني معها قبل رحليها كشفت القديرة الراحلة أمينة رزق أنها تزوجت مرة واحدة من شخص اسمه “وهبي”، كان يعمل ضابطا، وقالت الفنانة أمينة رزق، إن أسرتها وافقت على دخولها مجال التمثيل ووقتها كانت في منتهي السعادة لأنها كانت تعشق التمثيل جدًا وشكرت ربها، ولكن في هذا التوقيت تقدم شاب لخطبتها، وأرغمتها عائلتها على القبول به.

وأضافت: “وافقت علي الخطوبة تحت ضغط الأهل وحتى يسمحوا لي بالاستمرار في المجال الفني وأستمر الخطوبة سنتين، ولكني مغيرتش رأيي، لأني كنت عارفه إني لو تزوجت، هبطل الفن، هو كان بيقولي (على كيفك)، لكن أنا كُنت بقول دي برشامة مُسكنة، هو أكيد كان هيمنعني، وأنا قولت مش هستغنى عن الفن›.

وتابعت: “ولمّا سافر انجلترا، انتهزت الفرصة، وبعت الشبكة لأخوه، وبعد 14 سنة، فوجئت بتليفون منه، وعرفني بنفسه، وقال (أنا نفسي أشوفكم وأسلم عليكم)، جه وزارنا، وقال (أنا بعد ما بعتيلي الشبكة صُدمت، تزوجت لكن كنت لسه فاكرك).

وبعد 14 عامًا، كرّر المُحب طلبه مرة أخرى، كمّا ذكرت أمينة رزق: “جه قالي، أنا بكرر طلبي، والعائلة قالتلي إنسان يحبك 14 سنة، ولسه عاوزه ترفضي، وبالفعل ضغطوا عليا لمدة أسبوع، وقالولي لو متزوجتيهوش، هنتبرأ منك، وبالفعل وافقت”.

وفيما بعد عُقد قران الضابط المصري والفنانة أمينة رزق، ولكنه فاجئها كمّا قالت: “لقيته جاي يطالبني بحقوقه الشرعية، رغم إن إحنا اتفقنا على كتب كتاب زي الخطوبة، فانفصلت عنه”.

ورحلت الفنانة بدون أن تتزوج ليرتبط بها لقب عذراء السينما أمينة رزق في أغسطس عام 2003، بعد رحلة طويلة مع الفن قدمت فيها أعمال سينمائية ومسرحية ودرامية خالدة.

شاهد أيضاً

بين أزواجها ال 5.. تعرف على أطول وأقصر زيجتين للسندريلا سعاد حسني.. طالب جامعي ونجل مطربة شهيرة

سعاد حسني أهم أهم فنانات زمن الفن الجميل التي ارتبط بها الجمهور وعشق كل أعمالها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *