الرئيسية / فنون / محمود الجندي شارك في حرب أكتوبر وعدل عن قرار الإلحاد وسر طلاقه من عبلة كامل وتميزه بغناء المواويل

محمود الجندي شارك في حرب أكتوبر وعدل عن قرار الإلحاد وسر طلاقه من عبلة كامل وتميزه بغناء المواويل

ترك الفنان محمود الجندي إرثاً فنياً غنياً في مجالات السينما والمسرح والدراما العربية، وكان الجمهور متعاطفاً معه ومهتما بحياته الشخصية، وخاصة بعد وفاة زوجته الأولى في حريق اندلع بمنزله، حيث رحل عن عالمنا يوم 11 أبريل 2019 عن عمر يناهز 74 عاما نتيجة إصابته بأزمة قلبية.

الميلاد
ولد محمود الجندى عام 1945 في مركز أبو المطامير بمحافظة البحيرة، درس في مدرسة الصنايع وتخرج في قسم النسيج وعمل في أحد المصانع

البداية

ثم تقدم إلى المعهد العالي للسينما دون علم والده، وأخفى الجندي عن والده نيته الالتحاق بمعهد السينما، إلا أنه بعد اجتيازه مرحلة القبول أخبروالده الذي فاجأه بدعمه له وذهب معه لمعهد السينما لتقديم أوراقه.

انضمامه للقوات المسلحة

انضم للقوات المسلحة مجنداً لمدة 7 سنوات في سلاح الطيران بعد تخرجه من المعهد العالى للسينما، وشارك خلالها في حرب أكتوبر، وبعد الحرب عاد للتمثيل ولكن بأدوار صغيرة في عدد من المسلسلات والمسرحيات، ولكن بداية نجوميته كانت في عام 1979 عندما مثل في مسرحية “إنها حقاً عائلة محترمة” مع الفنان فؤاد المهندس، ومن ثم “دموع في عيون وقحة” مع النجم عادل إمام.

الانطلاقة

انطلق محمود الجندى بعد ذلك من خلال مسلسل “الشهد والدموع” الذي مثل فيه دورَي الأب والابن، وبعدها شارك في العديد من الأعمال السينمائية والتليفزيونية، وأبرز مسلسلاته “رحلة السيد أبو العلا البشرى”، “أنا وانت وبابا في المشمش”، “عائلة الأستاذ شلش”، “ضمير أبلة حكمت”، “زيزينيا”، “حلم الجنوبى” وغيرها، أما في السينما فشارك في أفلام “شمس الزناتى”، “التوت والنبوت”، “اللعب مع الكبار”، “ناجى العلى”، “واحد من الناس”، “خارج على القانون”.

بدأ المسيرة بأدوار الشاب المرح المقبل على الحياة وكان وجوده فى أى عمل يضفى عليه لونا من البهجة والأمل ، وبدأ حياته الفنية من خلال المسرح ، حيث أكسبته خفة ظله وبشاشة ملامحه وجمال صوته فى أداء المواويل قبولا خاصا لدى الجمهور، وربما لا يعرف الكثيرون أن الجندى شارك فى مسرحية مدرسة المشاغبين فى الدور الذى قام به أحمد زكى بعد انتهاء فترة تجنيده.

الزواج

تزوج محمود الجندى من “ضحى حسن” وأنجب منها ثلاثة بنات وولد (المخرج أحمد الجندي)، واستمر زواجهما حتى لقيت حتفها عام 2001 م إثر اندلاع حريق في منزلهما، وفي عام 2003م تزوج من الممثلة عبلة كامل ولكن انتهى زواجهما بالانفصال في 2005، ليتزوج بعد ذلك من ابنة الفنان جمال إسماعيل.

سبب طلاقه من عبلة كامل

قال الفنان الراحل محمود الجندي، خلال لقائه ببرنامج “حفلة 11″، إنه تزوج من عبلة كامل، لأنها تشبه مجتمعنا، وثقافاتهما واستعدادهما لاستمرار العلاقة والحياة، كانا سببًا رئيسا في زواجهما.

وعن انفصالهما أكد أنه وقع لظروف خارجة عن إرادتهما. وعن مكانتها الفنية قال: “كان نجمها أعلى مني، وكان شغلي أقل، واتعرض عليّ أعمل أعمال مجاملة ليها، ورفضت طبعًا لأني ماينفعش أكون جوز الست”.

الغناء في حياته

تميز الفنان الراحل محمود الجندى، بجانب إبداعه في التمثيل بصوته العذب والرائع الذي استعرضه كثيرًا في العديد من أعماله، حتى أنه أصدر ألبومًا غنائيا بعنوان “فنان فقير” في عام 1990 وكانت جميع أغاني الألبوم من كلمات الشاعر فؤاد حداد، واشتهر الجندى بغنائه المواويل في أكثر من مسرحية، مثل مسرحية “البرنسيسة” من بطولة الفنانة ليلى علوى، والفنان فاروق الفيشاوى، ومسرحية “عشان خاطر عيونك” مع الفنان الراحل فؤاد المهندس وشريهان و مسرحية ” باللو”.

في أكثر من عمل فني قدم الفنان محمود الجندي أغاني خلال العمل، منها مسلسل “أنا وأنت وبابا في المشمش”، ومسرحية “عشان خاطر عيونك”.

وأصدر ألبومًا غنائيًا بصوته تحت عنوان (فنان فقير)، وكانت جميع أغاني الألبوم من كلمات الشاعر فؤاد حداد.

السينما

جذبته السينما ليشارك فى عدد من الأعمال ومنها دعاء المظلومين وشيلنى واشيلك عام 1977، وكذلك فيلم شفيقة ومتولى ، ليتوالى بعدها تألقه فى عشرات الأعمال السينمائية والمسرحية والدرامية، فكان من أبرز أعماله المسرحية “علشان خاطر عيونك ، بحبك يا مجرم، البرنسيسة، انها حقا عائلة محترمة وغيرها من المسرحيات التى أكسبت الجندى شعبية ومحبة وقاعدة جماهيرية كبيرة ، فضلا عن أدواره المتميزة فى روائع الأعمال الدرامية التى لا تنسى ومنها: “أبنائى الأعزاء شكرا، ودموع فى عيون وقحة، عيلة الدوغرى، ولسه باحلم بيوم، الشهد والدموع، رحلة أبو العلا البشرى، على الزيبق، هو وهى، وكسبنا القضية، عصفور النار، البشاير، أنا وأنت وبابا فى المشمش، عائلة الأستاذ شلش، ضمير أبلة حكمت، النوة، الشارع الجديد، السيرة الهلالية، الخواجة عبدالقادر، الأدهم، الفنار، حديث الصباح والمساء، الجماعة، رمضان كريم، أفراح ابليس، الطوفان، الأب الروحى، لهفة” وغيرها عشرات الأعمال.

وفى السينما قدم الجندى العديد من الروائع ، التى وإن لم يستحوذ فى الكثير منها على أدوار البطولة المطلقة إلا أنه كان بطلا فى دوره وبقيت أعماله محفورة فى الأذهان ومنها “ساعة ونص ، شمس الزناتى ، ناجى العلى ، اللعب مع الكبار ، يوم حلو ويوم مر، التوت والنبوت، عصافير النيل، الفرح، على جنب يا اسطى، كباريه، واحد من الناس..وغيرها”.

وقام الجندى المجند المحارب المقاتل ببطولة فيلم حكايات الغريب الذى جسد فيه بطولات وحكايات الجنود المجهولة من أبطال حرب أكتوبر وبطولات ونضال شعب السويس.

لم يترك الفنان العاشق لفنه مجالاً فنياً إلا وأبدع فيه حتى أنه شارك فى بطولة فوازير رمضان عالم ورق وألف ليلة وليلة، ومسلسل الأطفال الشهير بوجى وطمطم ، كما غنى فى العديد من الأعمال التى قدمها حتى أنه قدم ألبوم غنائى بعنوان “فنان فقير” عام 1990.

سبب اعتزاله

قرر الفنان الراحل محمود الجندي اعتزال التمثيل، نظرًا لإهمال المنتجين له بعد مشاركته في مسلسل “رمضان كريم”، لعدم وضع صورته في دعاية المسلسل، وبرر قراره بأنه لا يستطع التعامل مع بعض المنتجين، مشيرا إلى إنهم يتعاملون معه كسلعة، وأن قرار اعتزاله نهائي، ولم يفكر في العدول عنه حتى ينصلح حال الوسط الفني، بحسب تعبيره.

لكن عاده من الاعتزال بعدها، وقدم عددا من الأعمال حتى وفاته.

حريق منزله
في سنة 2001، شب حريق في منزل الفنان محمود الجندي تسبب في حريق مكتبته ووفاة زوجته، وتسبب هذا الحدث في عودته عن قرار الإلحاد.

الإلحاد

وقال الجندي في برنامج “الستات ميعرفوش يكدبوا”، معلقا على فترة إلحاده: “فترة الإلحاد هي فترة زمنية مريت بيها مثلما مر بها أي شخص في مرحلة الشباب، وهي مرحلة التمرد من أجل إرضاء عنفوان الشباب”.

وأضاف أنه الأمر بالنسبة له كان تطبيقا لمبدأ “خالف تعير، وتابع: “الفترة دي وقعت فيها، وكنت قادم من أبو المطامير (مركز في البحيرة) للقاهرة ووجدت مجتمعًا متغيرًا تمامًا، ووجدت الحياة منفتحة وسهرات، ومن ثم بدأت أقرأ في الاشتراكية والشيوعية، هذه القراءة قادتني إلى مجموعة أشخاص وقعوا في طريقي وقرأوا في تلك المنطقة وكانوا يرفضون الأفكار القديمة كلها، وظللت كذلك لـ 3 سنوات، حتى حدث حريق بمنزلي”.

وقال: “حريق المنزل كان رسالة قوية وجعلني أقف أمام نفسي، وما حدث أن جزء من مكتبتي احترق، ووجدت أن كل الكتب والمجلات والفيديوهات والجوائز احترقت كلها”

وتابع: “ومن هنا كان الأمر بمثابة رسالة أنني لا استطيع أن أفعل أي شيء، وها هو التاريخ يحترق ولا استطيع إنقاذه، كما أن زوجتي توفت في هذا الحريق لأنها مصابة بضيق تنفس ولم تستحمل الدخان وجالها اختناق”.

وفاته
توفي الفنان محمود الجندي في 11 ابريل 2019 ، بسبب أزمة قلبية تعرض لها، ليرحل عن عالمنا تاركا تاريخا فنيا طويلا وأعمالا ستظل في الذاكرة طويلا وجمهورا سيظل وفيا لذكرياته.

شاهد أيضاً

تامر حسني يقبل يد طفل من ذوي القدرات الخاصة على المسرح – فيديو

في لفتة إنسانية حرص الفنان تامر حسن على تحية طفل من ذوي القدرات الخاصة حضر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *