الرئيسية / فنون / قصة حب رشدي أباظة وكاميليا.. ومواقف لم ينساها لها وإصابته بغيبوبة بعد وفاتها

قصة حب رشدي أباظة وكاميليا.. ومواقف لم ينساها لها وإصابته بغيبوبة بعد وفاتها

بدأت علاقة الفنان رشدي أباظة، بالفنانة كاميليا، بعد مشاركتهما في أحد الأفلام الإيطالية والتي كانت شاهدة على بداية قصة حبهما.

ففي أول يوم من تصوير الفيلم حسبما يروي الكاتب أحمد السماحي في كتابه “الدون جوان”، أن أول مشهد خاضه الفنان رشدي أباظة في الفيلم كان أمام الفنانة كاميليا، وانتهى حسب السيناريو بقبلة طويلة.

وحدث أن دعت الفنانة كاميليا طاقم العمل في الفيلم لسهرة في شقتها بعمارة “الإيموبيليا”، وتسببت هذه السهرة في توطد علاقتها بالفنان رشدي أباظة، إذ دارت بينهما مناقشات وحوارات طويلة، انتهت برقصة رومانسية بينهما.

لكن في حياة كاميليا قصة لا تنسى وهى مع الفنان رشدي أباظة الذي لم يستطع أن يقاوم جمالها ودلالها وربطتهما علاقة حب قوية وأراد أن يتزوجها رغم معرفته بأن الملك فاروق معجبا بها ورغم معرفته بأنه يهدد من يحاول الاقتراب منها، لكنه لم يبالى بهذا الكلام، وبالفعل أرسل له شخص يحذره من خطورة هذه العلاقة، وقال له “ابعد عن كاميليا حرصا على حياتك”، لكنه لم يستجب، حتى إن الملك فاروق قال لكاميليا إنه سيقتل رشدي وعندما نقلت الرسالة إليه رد عليها قائلا “يعمل اللى يقدر عليه”.

وفى أحد لقاءات الفنان رشدي أباظة، قال إن الفنانة كاميليا الوحيدة التي صفعته على وجهه مرتين بعد أن وجدته جالسا مع سيدة أخرى، وكانت هذه هي أول مرة يجرؤ فيها إنسان على صفعي ومع ذلك فإنني عندما تلقيت منها الصفعتين صعب على أن أردهما لها وهى المرأة الجميلة التي أحبها، ولم أستطع إلا أن أضحك، فكان ذلك سببًا في زيادة عصبيتها وثورتها.

وأضاف كاميليا إنسانة صريحة جدًا، وأذكر أنني غضبت عليها في إحدى المرات، وابتعدت عنها طوال ثلاثة أيام، وفى اليوم الرابع شربت كأسين، وذهبت إلى بيتها لكي أحاسب هذه المرأة التي تزعم أنها تحبني ولا تسأل على وكانت تضع على عينيها نظارة، وتحمل كتابًا، واستدارت وعادت إلى الصالون، ودخلت وراءها وأخذت أتصرف بعصبية وهى لا ترد على وأخيرًا، صعد الدم إلى رأسي فصرخت بها: أنت يا ست.. إزاى بتقولى إنك بتحبيني ولا تسأليش عنى ثلاثة أيام” فكان معروف عنها أنها صاحبة شخصية قوية.

وتمر الأيام وتسقط طائرة ركاب وسط الحقول وتفحمت جثث ركابها، وصدرت الصحف في اليوم التالي بنبأ مصرع الفنانة كاميليا بين ضحايا الطائرة المشئومة، وبعد موتها كثرت الشائعات حول ملابسات الحادث، دون أن يصل أحد إلى الحقيقة، وتلقى الفنان رشدي أباظة الخبر بحزن شديد، انهار على إثره، ودخل في غيبوبة، وكلما استفاق يردد اسمها، ثم تداهمه الغيبوبة مرة أخرى، وجاءت تحية كاريوكا لزيارته وهي “تحبس” الدموع في عينيها، وربتت على كتفه وهي تقول: “أنا عارفة إنك كنت بتحبها، وهي كمان كانت بتحبك قوي، وصارحتني بحبها أكثر من مرة، وكان نفسها تكون أحسن ممثل في مصر”.

شاهد أيضاً

محمد رمضان من داخل طيارته الخاصة: زمان كنت بسافر بقطر درجة تالتة لعرض مسرحيتي

نشر الفنان محمد رمضان مجموعة صور له من داخل طيارته الخاصة، وذلك على حسابه بموقع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *