الرئيسية / فنون / صلة قرابة تجمعه بأمين الهنيدي… كنعان وصفي نافس محمود المليجي وأرسل مناشدة خاصة لصدام حسين قبل رحيله

صلة قرابة تجمعه بأمين الهنيدي… كنعان وصفي نافس محمود المليجي وأرسل مناشدة خاصة لصدام حسين قبل رحيله

هو فنان عراقي شامل اجتمعت فيه العديد من المواهب، فهو مهندس ديكور ومصور ورسام وملحن ومطرب وممثل من الدرجة الأولى، حيث يعتبر أحد أبرز نجوم الشر والكوميديا في تاريخ السينما المصرية.. هو الفنان كنعان وصفي.

ولد كنعان علي وصفي في مدينة الموصل بالعراق يوم 3 فبراير عام 1930، نشأ في أسرة عراقية في بغداد، بدأ مسيرته الفنية كرسام لصور الفنانين والمشاهير، ثم انتقل إلى لبنان ليقوم برسم ديكورات المسرح الصيفي في كازينو بطرس ببيروت وكان يغني أثناء عمله أغاني لمحمد عبد الوهاب مما لفت نظر صاحبة الكازينو “نادية شمعون” فأعجبت بصوته وطلبت منه الغناء في الكازينو ومن هنا بدأ حياته الفنية.

التقى بالفنان الكبير والملحن على إسماعيل في الخمسينات وقدم له لحن أغنية بعنوان “في سكون الليل” وبدأ أولى خطواته الفنية في مصر بالغناء في عدة أغاني وطنية إثر العدوان الثلاثي على مصر، حيث غنى في استعراضات غنائية مع شريفة فاضل مثل “مهر العروسة” وشارك في اوبريت “وداد الغازية” مع هدى سلطان، واوبريت “حمدان وبهانه” و”الشاطر حسن”.

قدم في العراق والوطن العربي أغاني وألحان لأكثر من 300 أغنية، ومن أبرز الأصوات العراقية الذي لحن لها فاضل عواد وأنوار عبد الوهاب وصباح السهل ومائدة نزهت، كما قدم ما يقرب من 120 فيلماً سينمائياً في مصر، حيث اشتهر بتقديم أدوار الشر ونافس أبرز النجوم مثل المليجي وزكي رستم.

قام بتقديم أولى تجاربه التمثيلية أمام رشدي أباظة من خلال فيلمين وهما فيلم “تمر حنة” و”صراع في الجبل” مع محمود المليجي وبرلنتي عبد الحميد وإخراج حسام الدين مصطفى، ثم شارك في فيلم “الناصر صلاح الدين” مع أحمد مظهر ونادية لطفي وصلاح ذو الفقار وإخراج يوسف شاهين.

تزوج من السيدة “أمينة الهنيدي” عازفة البيانو الشهيرة وشقيقة الفنان الكبيرالراحل أمين الهنيدي، وأنجب منها ثلاث أبناء كريم وصفي المايسترو وقائد الفرقة السنفونية العراقية حالياً ويتقلد منصب رفيع المستوى في وزارة الثقافة العراقية، وابنتين وهما “سالين ونغين”.

قرر الرحيل من مصر إلى العراق بعد وفاة زوجته وبعد عودته إلى وطنه فوجىء أن فاتورة التليفون الخاص به وصلت لـ 8 مليون دينار، وطالبته مصلحة الهاتف بالعراق بدفع الفاتورة حيث كان يسكن في منزله عمال مصريين في التسعينات كانوا يتصلون مكالمات دولية بمبلغ كبير وكان وقتها يقيم في مصر ولم يستطيع دفع الفاتورة، لذلك ناشد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين والحكومة ولم ينجده أحد ليصاب بسكتة دماغية ويموت بحسرته.

 

 

 

شاهد أيضاً

ما لا تعرفه عن جد الفنانة ياسمين صبري الذي قصده والدها .. منولوجست مصر الأول الذي عمل مع على الكسار ونجيب الريحاني

الفنانة ياسمين صبري أصبحت حديث الشارع المصري للمرة الثانية على التوالي بعد التصريحات المتبادلة بينها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *