الرئيسية / رياضة / بيج رامي: كنت محرجا من ساقي النحيفتين

بيج رامي: كنت محرجا من ساقي النحيفتين

كشف المصري ممدوح السبيعي الشهير بـ“بيج رامي“ مستر أولمبيا 2020 عن بداياته في عالم كمال الأجسام من خلال مقابلة حصرية مع موقع generationiron.com، أوضح خلالها كيف بدأت مسيرته عام 2000.

وقال رامي البالغ عمره 36 عاما والذي أثار ضجة كبيرة بفوزه بمستر أولمبيا الشهر الماضي، إن قصته مع اللعبة بدأت في أوائل القرن الحالي مرورا باحتلال المركز الثاني في 2017 بعد فيل هيلث.

وكان بيج رامي جاهزًا ليصبح لاعب كمال أجسام محترفًا لكنه أدرك أن لديه الكثير من التطوير الذي يجب القيام به بعد الوقوف بجانب المنافسين الآخرين. على وجه التحديد، كان محرجًا من ساقيه النحيفتين.

تفاصيل جديدة بشأن مقتل بطل كمال الأجسام محمد عبداللطيف “جيقي” في قطر
ممدوح السبيعي “بيج رامي” يتوج بلقب مستر أولمبيا 2020 لكمال الأجسام وبدلاً من تثبيط عزيمته، دفعه ذلك إلى بذل المزيد من الجهد. لقد رأى مستقبلًا حقيقيًا في الاحتراف وجعل كمال الأجسام مسيرته المهنية الرئيسية.

بالطبع، سيتطلب طريقه نحو التعلم والنجاح مسارًا من التقلبات والانعطافات، لدرجة أنه قال خلال المقابلة ”في بطولتي الأولى العام 2011 سخر البعض مني وتساءل عن سني الصغيرة وكيفية مشاركتي في هذه البطولة، حينها كان عمري 26 عاما“.

وأضاف ”في بطولتي الأولى لا أحد كان يعرفني على الإطلاق وتساءل الكثيرون عن من أكون، وهذا دفعني للتقدم رغم حرجي الشديد من ساقي النحيفتين“.

وكشف عن بداية عشقه لكمال الأجسام ”عندما كنت في مصر كان شقيقي الأكبر يشتري المجلات من دول أخرى ونظرات للأجسام الضخمة للاعبي كمال الأجسام، واعجبت بها للغاية، وعندما سنحت الفرصة لتغيير وظيفتي قلت لما لا أتجه لكمال الأجسام“.

وتنقل بيج رامي بين عدة مدربين من أجل تحقيق إتقان أفضل لما يناسب جسده. يُعد التكيف والتفاعل أمرًا أساسيًا نحو التحسين والارتقاء بين أفضل الرياضيين في كمال الأجسام. هذا هو بالضبط ما فعله وقد أتى ثماره بالكامل.

ومع وضع كل ذلك في الاعتبار ، فإن مشاهدة بيج رامي في أول مسابقة له في كمال الأجسام تذكرنا فقط بمدى تقدمه، حيث كشف خلال المقابلة المصورة عن كيفية عمله الشاق المذهل حتى أصبح من أساطير اللعبة اليوم.

ويعتقد البعض أن بيج رامي كان غير متسق للغاية للفوز حقًا بمستر أولمبيا ويعتقد البعض الآخر أنه كان لا مفر منه أن يفوز باللقب. وإذا قرر رامي اللعب دون مخاطرة والتمسك بكونه صيادًا، فما كانت هذه المقابلة.

وبدأ بيج رامي المولود في بلطيم في محافظة كفر الشيخ المصرية حياته في العمل كصياد مثل أهل بلدته الصغيرة الواقعة على البحر المتوسط، لكنه اختار مسارا مختلفا.

وبعد ثلاث سنوات فقط من التدريب على كمال الأجسام فاز بيغ رامي بلقب مستر أولمبيا للهواه التي أقيمت في الكويت العام 2012، وذلك بعد انضمامه إلى ”أوكسجين جيم“ في الكويت في 2010 ليتدرب لمدة ثلاث سنوات قبل فوزه بلقب الهواه.

وتحول للاحتراف في العام التالي بمشاركته في بطولة نيويورك التي فاز بها، لينتهي به المطاف للفوز بمستر أولمبيا العام الماضي على الصعيد الاحترافي.

 

شاهد أيضاً

فيديو.. أحمد بلال: مش بنفسن من مصطفى محمد وأنا سبب تطور مستواه وهذه مشكلتي مع حسام البدري ولو مكان مروان محسن كنت همشي من الأهلي

أكد أحمد بلال لاعب النادي الأهلي السابق، عدم شعوره بالضـــ يق من قدرات مصطفى محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *