الرئيسية / فنون / «لم أخنها».. اعترافات علي بدرخان عن علاقته بسعاد حسني.. حب استمر 11 عام وانتهى للأبد

«لم أخنها».. اعترافات علي بدرخان عن علاقته بسعاد حسني.. حب استمر 11 عام وانتهى للأبد

عاشت السندريلا سعاد حسني، قصة حب مع المخرج على بدرخان، تكللت بزواج دام لأكثر من 11 عامًا، وانتهى بعد فتور العلاقة بينهما ومصارحة المخرج الشاب زوجته بوجود فتاة جديدة يريد خوض تجربة معها، لتثور السندريلا وتغضب وتطلب الطلاق.

وبدأ التعارف بين الثنائي عندما كان «علي» يعمل مساعدًا لوالده المخرج أحمد بدرخان، في فيلم «نادية» بطولة سعاد حسني، واقترب منها وارتبطا بعلاقة صداقة بعدما طالبه والده بتعليم سعاد السباحة.

وبعد انتشار الشائعات للعلاقة بينهما قررا قطع الألسنة وإعلان الخطبة، لتتحول الخطبة إلى زواج بعدما فاجأ «علي» الجميع بدخوله برفقة المأذون، وسط الأصدقاء المقربين.

وفي تصريح صحفي، قال «بدرخان»، إنه بعد 11 عامًا من الزواج، مرت علاقته العاطفية مع سعاد بمرحلة فتور، وارتبط بعلاقة عاطفية مع فتاة أخرى، وعندما صارح سعاد بهذه العلاقة، واقترح عليها أن تسمح له بالتجربة لعلها تكون نزوة، رفضت وغضبت بشدة، وطلبت الانفصال، ليعودا إلى بادئ علاقتهما كصديقين.

اعترافات السندريلا

اعترفت الفنانة سعاد حسني بأنها كانت تنفق نصف أجرها التي تتقاضاها من أعمالها الفنية في شراء الثياب والإكسسوارات، حتى أنها لا تجد الموارد الكافية للانتقال من منزلها القديم إلى شقة أخرى تُطل على النيل أو حتى فيلا بحديقة واسعة، كما فعل زملائها بالوسط الفني، حسب حوارها بمجلة “الشبكة” اللبنانية” عام 1971.

وقالت الفنانة الراحلة إنه خلال تصويرها لفيلم “بئر الحرمان” دفعت أكثر من 400 جنيه لـ”الباروكات” فقط وضعفها لملابس الشخصية: “أنا لا يمكن أن أمثل فيلمًا أو مشهدًا في فيلم بثوب ارتديته في السابق، أدواري كلها شيك ولهذا تكلفني، ولي أيضًا أعبائي العائلية ومظهري أمام الجمهور”.

وقالت السندريلا: “أعلم أن زميلات لي اشترين العمارات وهن في المراحل التي أمُر بها الآن، وأحسدهن لأنهن استطعن ذلك، وأتمنى أن أفعل مثلهن، فأنا اشتريت أرضًا في شارع الهرم ولم أدبر لها مبلغًا لأبني عليها ما أريد”.

وتابعت “أود أن أنتقل إلى شقة أكبر من شقتي الحالية، لكنني حسبت الحسبة ووجدت أن شراء شقة وتأثيثها يتكلف أكثر من 12 ألف جنيه، والمبلغ ليس في يدي الآن، سأقتصد لأنفذ هذا المشروع أولًا، وبعد ذلك أدبر ما أبني به فوق أرضي”.

اعترافات على بدرخان
وعبّر المخرج المصري علي بدرخان عن حزنه الشديد من كثرة الحديث عن الفنانة الراحلة سعاد حسني، وطالب الجميع بالتوقف عن الخوض في سيرتها والحديث عنها، قائلًا اتركوا سعاد تنعم بالجنة وادعوا لها.

وأكد أن هناك عدد كبير من المستفيدين من وراء كثرة الحديث عنها، مشيرًا إلى أن الأمر لن يختلف كثيرًا لو كانت انتحرت أو ماتت مقتولة قائلًا: «نحن في الحالتين فقدناها وهي بين يدي ربها».

الزوج السابق للفنانة الراحلة كشف بعض الأسرار الخاصة بزواجهما وأكد أنه كان يعيش بمنتهى السعادة في سنوات زواجه منها، لافتًا إلى أن الوهن العاطفي بينهما جعلهما يفكران في الطلاق.

بدرخان أكد في تصريحات صحفية، أنه وسعاد ظلا صديقين رغم انفصالهما، مشيرًا إلى أنه لم يخنها أبدًا أثناء ارتباطه بها وأنه لا يعلم من أين جاء المسلسل بهذه الواقعة التي لا صلة لها بالحقيقة؟

قال بدرخان، إن مهمة السينما نقل الواقع بحذافيره ، وأن يتملك رؤية لتقديم ما هو موجود فى المجتمع ، فمهمتنا إستلهام الواقع من مصادره ثم نصيغ فكرته.

وأكد ” بدرخان إنه يستنكر فكرة تقديم أعمال درامية عن سيرة السندريلا سعاد حسنى بالتطرق لأزواجها وحياتها الشخصية الخاصة دون الإهتمام والتركيز على كشف ملابسات طريقة موتها البشعة.

وأضاف المخرج السينمائى، إنه يتمنى العودة للسينما المصرية بإخراجه لفيلم يكون له إنعكاس إيجابى على المجتمع المصرى ، ويعمل على تحريك مشاعرهم وأحاسيسهم ويعمل على تغيير الواقع للأفضل.

شاهد أيضاً

بين أزواجها ال 5.. تعرف على أطول وأقصر زيجتين للسندريلا سعاد حسني.. طالب جامعي ونجل مطربة شهيرة

سعاد حسني أهم أهم فنانات زمن الفن الجميل التي ارتبط بها الجمهور وعشق كل أعمالها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *