الرئيسية / فنون / أحمد زكي فقد بصره قبل وفاته وسدد آخر دين عليه في المستشفى وسر جملة : ”ابقوا ادفنوني عندكم لما أموت”

أحمد زكي فقد بصره قبل وفاته وسدد آخر دين عليه في المستشفى وسر جملة : ”ابقوا ادفنوني عندكم لما أموت”

تحل اليوم ذكرى رحيل النمر الأسود أحمد زكى بعد صراع مع مرض السرطان، حيث اتسم بقدرته ومهارته الكبيرة في اتقان الشخصيات ببراعة شديدة، وعشقه زملائه بالوسط الفني لما يتسم به من خلق عظيم، كما أحبه الجمهور كثيرا بسبب أدائه التمثيلى الرائعة الذى كان يظهر به في العديد من الأدوار التي ما زالت عالقة في أذهان محبيه في الوطن العربى، ولقبوه بـ “الامبراطور” و”النمر الأسود”، نسبة لأدواره الناجحة في السينما المصرية.

كشفت النجمة شهيرة، عن كواليس شراء النجم الراحل أحمد زكي لمدفنه الخاص قبل 6 أعوام من رحيله، وذلك فى ذكرى رحيل النمر الأسود أحمد زكى، إذ أنه من مواليد 18 نوفمبر عام 1949.

وقالت شهيرة، أنا زرت محمود من 3 أيام في المقابر و كل ما بزوره لازم أزور أحمد زكى لان المقبرتين جنب بعض، و أنا اللى اشتريت له المقبرة قبل 6 سنوات من رحيله قولتله كده انت عندك مقبرة و ساعتها اتضايق منى قولتله الموت هو الحقيقة الوحيدة في الحياة، ورد عليا: لا معنديش مقبرة، ابقوا ادفنوني عندكم لما أموت”.

 

وأضافت: ” قعدت ابحث له عن مدفن بعد اتفاقي معه وكان محمود ياسين وقتها رئيساً لجمعية فناني وكتاب وإعلاميين الجيزة، وكانت الجمعية لها نشاطات اجتماعية وطبية وصحية، وتملك قطعة أرض خصصت كمقابر لأعضاء الجمعية، وتواصلت مع سكرتيرها الصحفى الراحل سيد فرغلي، وكان وقتها كله اتباع وقرر سيد بيع مدفنه لأحمد زكي لامتلاكه مدفن آخر لأن أحمد زكى كان مصمم يجيب مقبرة جنب مقبرتنا “.

من جهته قال الناقد الفني أحمد شوقي إن هناك عشرات من الشخصيات التى قدمها النجم الراحل أحمد زكى وحفرت فى أذهان الجمهور ووجدانه، بل وزملائه الذين أجمعوا على اسمه كلما سألوا عن أفضل ممثل عرفته السينما المصرية، وكان منهم فاروق الفيشاوى وعادل إمام ونور الشريف ومحمود عبد العزيز

 

وأضاف شوقي خلال تصريحات خاصة ل ”تايم نيوز” أنه من شخصياته التى قدمها السير الذاتية لكل من العندليب عبد الحليم حافظ فى فيلم «حليم»، وهى آخر شخصية جسدها قبل رحيله، والرئيسان الراحلان جمال عبد الناصر وأنور السادات فى فيلمى «ناصر 56» و«أيام السادات»، وعميد الأدب العربى طه حسين فى مسلسل حمل اسم «الأيام».

تابع شوقي: أمتعنا «زكى» بشخصيات فى أفلام مخرجى الواقعية الجديدة، عاطف الطيب فى «البرىء» و«الهروب»، ومحمد خان فى «دموع على العشاء» و«أيام السادات»، وداوود عبد السيد فى (أرض الخوف)، وشريف عرفة فى (اضحك الصورة تطلع حلوة)، وإيناس الدغيدى فى (استاكوزا) و(امرأة واحدة لا تكفى

 

ولفت الناقد الفني إلى أن كثيرون يرون أن (زكي) نال ما استحق من محبة الجمهور، أثناء حياته وبعد وفاته، يبرز ذلك فى استمرار حديثهم عن أدواره وشخصياته التى قدمها، فى رسوم بورتريهات تحمل ملامح النجم الأسمر، فى رسوم كاريكاتورية لأبرز شخصيات قدمها، ولكن آخرون يرون أنه لايزال بحاجة للتكريم بعد رحيله، ومنح اسمه إلى إحدى الجوائز السينمائية المهمة، كما لايزال تأسيس متحف باسم الفنان الراحل أمرا لم يحسم، بعد الأزمة التى تفجرت عقب وفاة نجله الفنان هيثم زكى والذى كان يحتفظ بالكثير من مقتنيات النجم الأسمر، وآلت إلى أخيه غير الشقيق رامى، ومنذ وفاة (هيثم) قبل أشهر تم الإعلان عن بدء الخطوات لتأسيس متحف باسم زكي، ومحاولة الحصول على مقتنياته لوضعها فى ذلك المتحف.

فقد بصره

تحدث الدكتور ياسر عبدالقادر أستاذ علاج الأورام، عن علاقته بالفنان أحمد زكي، التي استمرت لسنوات طويلة: “أحمد زكي مات يوم الأحد 27 مارس السابعة صباحا، وعبدالحليم حافظ كان يوم 30 مارس، ورحلتي مع أحمد زكي كانت رحلة جميلة جدا”.

وأضاف عبدالقادر، خلال حوارتليفزيوني، أن الفنان أحمد زكي، كان فنان أصيل، وبيحب فنه “آخر لقطة لأحمد زكي في فيلم حليم، قعد على كرسي وطلبني ورحت له قالي أنا مش شايف حاجة.. وشلناه بالكرسي، وديناه مستشفى بالسادس من أكتوبر وفقد بصره”.

وتابع عبدالقادر: “قالي مش عاوزك تبهدلني ومش عاوزك تحط جهاز تنفس صناعي”، “كان طموح جدا وعاوز يعيش، وكتب سيناريوهات كتير جدا شوفتهم بعيني”.

واستكمل عبدالقادر: “كان بيقولي نفسي أأقفل تاريخ مصر وكان عاوز يعمل ناصر في الستينات وعاوز يعمل الضربة القوية عن الرئيس الأسبق مبارك وكان عاوز يعمل سعد زغلول”.

واستطرد عبدالقادر: “أحمد زكي كان خير جدا، وقبل مايتوفى دفع آخر قسط في الدين اللي عليه في مستشفى 6 أكتوبر 158 ألف جنيه للقطاع الاقتصادي ده مكانش عنده عربية.. كان بيشوف الفن رسالة وعلشان كدا أحمد زكي عاش في قلوب المصريين حتى بعد مامات”.
وزارة الثقافة

وكانت وزارة الثقافة قد أعلنت مؤخرا عن أن اللجنة التى شكلتها الدكتورة إيناس عبد الدايم، بدأت عملها لفرز مقتنيات الفنان الراحل أحمد زكى، وذلك بعدما تم بيع شقة مكتب الهرم التى كان يمتلكها الفنان الراحل، وهو ما أوضحه المستشار القانونى والمتحدث الرسمى باسم (رامى) الأخ غير الشقيق لـ(هيثم) فى مصر بلال عبد الغنى، أن ما تم بيعه من ممتلكات الفنان الراحل أحمد زكى هو شقة مكتب الهرم، وأن عقد بيع الشقة، لم يشمل أى متعلقات شخصية خاصة بالفنان الراحل أحمد زكى

 

واشار إلى أن ما شمله العقد عبارة عن أثاث متهالك فقط ومر عليه أكثر من 3 عقود، مشيرا إلى أن جميع المتعلقات تم نقلها ومتواجدة بحوزته، عدا صندوق واحد يحتوى على أوراق ومستندات متواجد داخل الشقة التى تم بيعها وتم الاتفاق مع المالك الجديد على تواجدها داخل المكتب على سبيل الأمانة لحين عودته من السفر. ووفقا لما أعلنه الدكتور أشرف زكى نقيب الممثلين أن النقابة بدأت فى البحث عن مقتنيات أحمد زكى بالفعل، من إكسسوارات وسيناريوهات وجوائز وملابس وغيرها من الأغراض الخاصة به، وذلك من أجل عرضها إما فى متحف خاص بالراحل أو فى مكتبة الإسكندرية.

وكشف الدكتور حسن البنا صديق وطبيب أحمد زكى عن فكرة تجميع مقتنياته بعد وفاة هيثم أحمد زكى، مؤكداً على أنها فكرة رائعة ويجب تطبيقها لأن هذا تراث لكل المهتمين بعالم الفن. وأضاف (البنا) أن أحمد زكى كان يحتفظ بكل ملابس شخصياته التى قدمها فى السينما خاصة العزيزة على قلبه، مثل ما ارتداه فى أفلام (البيضة والحجر) و(البيه البواب) و(ناصر 56)، كما كان لديه خزانة كبيرة تحتوى على جوائزه وشهادات التقدير والسيناريوهات الخاصة بأعماله، حتى التى لم يمثلها، وتابع طبيب وصديق أحمد زكى حديثه بأن بعض هذه المقتنيات تصرف فيها ابنه هيثم أحمد زكى أثناء انتقاله إلى مسكن آخر ولا يعلم مكانها الآن بالضبط.

 

أحمد زكي في سطور

ولد يوم 18 نوفمبر عام 1949 فى مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية.

حصل على بكالوريوس المعهد العالى للفنون المسرحية قسم تمثيل وإخراج.

كانت بداية تعرف الجمهور عليه في مسرحية هالو شلبى.

قدم دور جرسون في الفندق الذي يتقن تقليد النجوم ويبحث عن فرصة لاكتشافه فنيا وكان لا يزال طالبا في معهد المسرح.

بدأ احمد زكي مشوار النجومية عندما قدم دور البطولة في المسرحية الكوميدية “العيال كبرت”.

كان أول دور بطولة مطلقة له أمام سعاد حسني في فيلم “شفيقة ومتولي”.

انتقل إلى التمثيل التليفزيوني مؤديًا دور عميد الأدب العربى طه حسين في “مسلسل الأيام”.

قدم أكثر من 60 فيلم حقق من خلالها نجاحا جماهيريا كبيرا.

قدم الامبراطور العديد من الأعمال الفنية ما زالت خالدة فى أذهان المشاهدين.

برع فى تجسيد شخصية الرئيس الراحل جمال عبد الناصر فى فيلم “ناصر 56” و شخصية الرئيس الراحل محمد أنور السادات في فيلم “السادات”

تألق النمر الأسود في جميع الشخصيات الذى قدمها خلال مشواره الفنى.

جسد شخصية “الرئيس” وشخصية “البواب” وشخصية “عميد الأدب العربي طه حسين” في مسلسل “الأيام”.

اتقن شخصية العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ في فيلم “حليم” كما تألق في شخصية “الملاكم” و شخصية “معالى الوزير” و “السائق الفقير”.

ومن أهم أفلام الإمبراطور: “أيام السادات، وناصر ٥٦، والهروب، والبرىء، وأحلام هند وكاميليا، وأرض الخوف، وزوجة رجل مهم، وشفيقة ومتولى، وإسكندرية ليه،وطائر على الطريق، النمر الأسود “، “والعوامة 70، وأبناء الصمت، ووراء الشمس والراقصة والطبال،والحب فوق هضبة الهرم، والبداية، والبيه البواب ،والراعى والنساء، وضد الحكومة، وسواق الهانم، واضحك الصورة تطلع حلوة، ومعالى الوزير، وحليم”.

نال جائزته الأولى عن فيلم “طائر على الطريق”.

تزوج أحمد زكي الفنانة الراحلة هالة فؤاد، ورزقا بأبن وحيد هو الفنان الراحل هيثم أحمد زكي

انفصل عن زوجته الفنانة هالة فؤاد بسبب الخلافات إذ أراد أحمد زكي من زوجته اعتزال التمثيل رفضت ذلك وحصل الانفصال.

شاهد أيضاً

في أول رد فعل بعد تصريحات ريهام حجاج.. ياسمين عبد العزيز: أحمد العوضي حب عمري (فيديو)

في أول رد فعل على حالة الجدل بعد لقاء ريهام حجاج مع بوسي شلبي، ردت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *