الرئيسية / منوعات / استـ غاثة لمجلس الوزراء.. حمار المجتمعات العمرانية يغزو اللاند سكيب والملاك “نموذج لإهمال المسئولين”

استـ غاثة لمجلس الوزراء.. حمار المجتمعات العمرانية يغزو اللاند سكيب والملاك “نموذج لإهمال المسئولين”

استـ غاثة لهيئة المجتمعات العمرانية وجهاز مدينة حدائق اكتوبر للتدخل بجدية لمواجهة الإهمال من المسئولين الذين لم ينفذوا كراسة الشروط الخاصة بسكن مصر وتوفير الخصوصية والأمان للسكان بعد بدء تسليم أكثر من 70% من الوحدات السكنية.
وفي التفاصيل، تناقل ملاك سكن مصر بمدينة الإنتاج الإعلامي والداون تاون بحدائق أكتوبر العديد من السلبيات الناتجة عن إهمال المسئولين في تنفيذ ما قررته كراسة الشروط الخاصة بالمشروع، والتي كان أبرزها ظهور حمار يرعى في اللاند سكيب الخاص بالمشروع، الأمر الذي اعتبره الملاك ” نموذج حي لإهمال وفساد المسئولين في جهاز المدينة وكذلك هيئة المجتمعات العمرانية” والأمر الذي يصدر صورة سلبية ومقززة للإنتاج العقاري الحكومي والذي كان يصدر عبر وسائل الإعلام كنموذج متطور للإسكان المتوسط الذي يرتقي إلى مستويات متقدمة من الخدمات الخاصة بوجود سياج سجري وسور يوفر الخصوصية والأمان للملاك، وكذلك وجود شركة أمن مسئولة عن تأمين المشروع بمجرد استلام أول مالك لوحدته.
المثير أن أكثر من 70% من الملاك استلموا وحداتهم السكنية والتي يزيد سعرها عن الـ 700 الف جنيه، ومازال الجهاز وهيئة المجتمعات العمرانية لم ينفذوا ما تم وضعه في كراسة الشروط من سياج شجري يحمي الخصوصية وشركة أمن وشركة للنظافة تتولى إدارة المشروع، رغم أن الملاك التزموا بدفع 5% من قيمة الوحدة كوديعة صيانة للمشروع.

ففي الوقت الذي التزم الملاك بدفع المطلوب منهم من أموال خاصة باستلام الوحدات وتحملوا تأخر أكثر من عام ونصف على المواعيد المقررة للتسليم بسبب أزمة كورونا، إلا أن هيئة المجتمعات العمرانية لم تنفذ المقرر في كراسة الشروط الخاصة بمشروع سكن مصر، الأمر الذي جعله نموذج للإهمال الحكومي في تنفيذ وتسليم المشروع الذي كانت تقدمه الدولة كنموذج متطور للإنتاج العقاري الحكومي.


ورغم أن أسعار الوحدات في مشروع سكن مصر يقدر بأكثر من 4 أضعاف الوحدات في مشاريع الإسكان الاجتماعي، ويتعدى بعض الوحدات في الكومباوندات الخاصة التي تقدم فيها أفضل الخدمات الخاصة بالأمن والخصوصية والنظافة والصيانة، إلى أن الهيئة تركت الأمر ليقدم كنموذج لصبر المواطن وإهمال المسئولين.
وطالب ملاك مشروع “سكن مصر” بتدخل مجلس الوزراء ووزير الإسكان لإتمام المشروع الذي بدأ تسليم الوحدات للمواطنين رغم عدم انتهاء الخدمات الرئيسية الخاصة بالسياج الشجري والسور الخرساني وكذلك المساحات الخضراء وتوفير شركة أمن ونظافة رغم دفع الملاك لقيمة وديعة الصيانة كاملة.
ووجه الملاك رسالة للسادة رئيس جهاز تنمية حدائق أكتوبر، ورئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وإلى رئيس مجلس الوزراء المصري، يطالبون فيه بالالتزام ببنود كراسة الشروط الخاصة بمشروع الإسكان المتوسط (سكن مصر) والخاص ببنود الأمن والنظافة والمسطحات الخضراء

ونوه الملاك بأن سعر الشقة بسكن مصر مدينة السادس من أكتوبر (متوسط المساحات 115 م) يتراوح من 450 ألف جنية وحثي 730 ألف جنية هذا بخلاف نسبة 5% نسبة تميز تضاف للأدوار المتكررة، و 5% وديعة صيانة كوديعة لصالح إتحاد الشاغلين أو شركة إدارة يتم تكليفها للقيام بأعمال الصيانة ويتم الصرف من عائد الوديعة علي الأمن والنظافة والصيانة لمرافق المشروع، ويعتبر ذلك شرط أساسي للتعاقد علي الوحدة .

وأشارت الشكوى إلى أن كراسة الشروط أكدت وجوب وجود سياج شجري حول المشروع لتوفير الخصوصية، وأعمال تنسيق موقع متميزة وخدمات تجارية، قبل تسليم الوحدات، وأن هناك الكثير من الخدمات لم تتم حتى الأن، كما أنه حسب كراسة الشروط بدار مصر التي تم عمل لها سور خرساني لحماية الخصوصية فإنه يجب إقامة سور خرساني محاط شجرياً مماثلاً لمثيله بمشروع الإسكان المتوسط دار مصر حيث تطابقت الصيغتان في الإعلان وكراسة الشروط.

وتابعوا أنه وفق كراسة الشروط أيضا يتم تحصيل 5% وديعة صيانة كوديعة لصالح إتحاد الشاغلين أو شركة إدارة يتم تكليفها للقيام بأعمال الصيانة ويتم الصرف من عائد الوديعة علي الأمن والنظافة والصيانة لمرافق المشروع، ويعتبر ذلك شرط أساسي للتعاقد علي الوحدة ويتم دفعها كاملة مع الاستلام بسكن مصر بينما يتم تقسيمها إلي دفعتين بدار مصر أولها مع الاستلام وثانيها بعد عام من الاستلام، وحتى الأن لم يتم التعاقد مع شركات أمن وصيانة لتنفيذ ذلك، والمواطنين الذين تسلموا وحداتهم لا يستطيعون العيش فيها لهذا السبب.

وأوضح الملاك أن هناك تمييز سلبي كبير ضدهم، حيث أن نسبة التميز للأدوار المتكررة كانت في الاسكان المتوسط “دار مصر” كانت 2% من قيمة الوحدة وأصبحت 5% لسكن مصر رغم عدم وجود مصعد، ورغم ذلك لم يتم تنفيذ خدمات إضافية لصالح المشروع لإرضاء الملاك.

وطالب الملاك أيضا في شكواهم التي أرفقت بصور من أصل المشروع وكراسة الشروط، رئيس الوزراء بالتدخل لتنفيذ كل ماجاء في كراسة الشروط لتحقيق الأمن والخصوصية، والإلتزام بأعمال تنسيق الموقع (اللاند سكيب) والمساحات الخضراء كما ورد بكراسة الشروط حيث أن أرض الواقع سئ بدرجة مريعة، وبناء بوابات للمشروع لتحقيق الأمن والخصوصية المذكورتين في كراسة الشروط، وتوفير شركة أمن وحراسة منذ أول ساكن بالمشروع كما ورد بكراسة الشروط، وكذلك توفير شركة نظافة منذ أول ساكن بالمشروع كما ورد بكراسة الشروط.

وطالبوا أيضا بأن يقوم ممثل عن جهاز المدينة أو هيئة المجتمعات العمرانية بالتواجد بالموقع وعدم ترك عملية تسليم الشقق من خلال المقاولين إلي الملاك بدون رقابة وتواجد من ممثل لوزارة الإسكان.

شاهد أيضاً

10 صور تكشف الكثير عنك.. اعرف ماذا تقول الحيوانات عن شخصيتك

كثيرة هي الخــــ فــــ ا يــــ ا حول شخصيتنا والتي لا يمكننا اكتشافها بشكلٍ مباشر. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *